مروان عيسى (وسط)
مروان عيسى (وسط)متداولة

إسرائيل ترصد اتصالات "سرية" بين قيادات حماس حول مروان عيسى

كشفت قناة "كان 11" التابعة لهيئة البث الإسرائيلية، ليل الأحد، أن إسرائيل رصدت اتصالات "سرية" بين قيادات من حماس، تؤشر على أن الحركة على قناعة بأن القيادي مروان عيسى قُتل بالفعل.

وأفادت الاتصالات التي كشف عنها الإعلام العبري بأن مروان عيسى مدفون تحت الأنقاض في أحد الأنفاق بمخيم "النصيرات" مع القيادي غازي أبو طعمة.

وذكرت القناة أن هناك مخاوف لدى حركة حماس من نجاح الجيش الإسرائيلي في الوصول إلى جثمانيْ عيسى وأبو طعمة، كما تسعى الحركة للوصول إليهما أولًا، قبل الجيش الإسرائيلي، حيث ستستخدمه تل أبيب كورقة للمساومة.

وفي حال صحة الروايات بشأن مقتل عيسى وأبو طعمة، ووصول إسرائيل إلى جثمانيهما أولًا، فإنها ستستخدم الجثمانين للمساومة ضمن صفقة الأسرى، وفق ما أشارت إليه قناة "كان 11" العبرية ليلة الإثنين. 

واستعانت القناة بالصحفي المختص بالشؤون الفلسطينية، إليؤور ليفي، والذي أشار إلى أن حماس تواجه مأزقًا، يتعلق بخوفها من إرسال أطقم للعمل على انتشال جثماني عيسى وأبو طعمة.

أخبار ذات صلة
هل أقرت "حماس" في محادثات "مغلقة" بمقتل القيادي مروان عيسى؟

ورأى أن خوف حماس مُبرَر؛ حيث أن مروحيات عسكرية تابعة للجيش الإسرائيلي استهدفت في وقت سابق خلية انقاد تابعة لحماس، كانت على مقربة من موقع الغارة التي استهدفت عيسى وأبو طعمة.

ونوه إلى أن خلية الإنقاذ التابعة للحركة كانت ستعمل على إنقاذهما لو كانا على قيد الحياة، أو انتشال جثمانيهما لو كانا قد قُتلا، لافتًا إلى أنه منذ تلك المحاولة، التزمت حماس الصمت المطبق، ولم تصدر بيانات رسمية بشأن مصير القياديين بالحركة.

وكانت القناة ذاتها قد ذكرت عبر برنامجها "هذا الصباح" للإعلامي آرييه غولان، أن عيسى، والذي تعده إسرائيل بمثابة رئيس أركان الذراع العسكرية لحماس، قُتل بالفعل في الغارة الإسرائيلية على مخيم "النصيرات" وسط القطاع، الأسبوع الماضي.

وذكرت أن غازي أبو طعمة، المسؤول عن مخيمات وسط غزة، كان برفقة عيسى وقت الغارة، وأنه قتل هو الآخر.

وأضافت أن الغارة التي نفذها الطيران الحربي الإسرائيلي قبل أسبوع، جاءت عقب معلومات استخبارية دقيقة بشأن موقع عيسى وأبو طعمة، مشيرة إلى أن صمت حماس "تسبب في قناعة لدى الجيش الإسرائيلي أنه اغتيل بالفعل داخل أحد الأنفاق". 

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com