رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي جو بايدن
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي جو بايدن رويترز

وول ستريت جورنال: "أزمة خطيرة" بين بايدن ونتنياهو

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" إن العلاقة بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تمر بأزمة خطيرة، وأشارت إلى أن ذلك أثّر على العلاقات التقليدية القوية بين واشنطن وتل أبيب.

وقالت الصحيفة إنه على الرغم من دعم بايدن الصريح لإسرائيل خلال حرب غزة، تصاعد التوتر وبلغ ذروته في قطيعة شبه مفتوحة، لافتة إلى أن تصرفات الرئيس الأمريكي الأخيرة، بما في ذلك الخطط لإجراء محادثة مباشرة مع نتنياهو والدعوات لزيادة المساعدات الإنسانية في غزة، تؤكد عمق التوتر.

وأوضحت أن كبار مسؤولي المخابرات الأمريكية يعبرون علنًا عن قلقهم بشأن مستقبل نتنياهو السياسي، إلى جانب دعوة زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر لإجراء انتخابات إسرائيلية، ما يسلط الضوء بشكل أكبر على خطورة الوضع.

أخبار ذات صلة
مع قرب الانتخابات.. هل تُسقِط عقوبات إسرائيل بايدن عن كرسي الرئاسة؟

وأشارت الصحيفة إلى إن مقاومة نتنياهو للضغوط التي يمارسها البيت الأبيض، بالإضافة إلى إصراره على تحقيق الأهداف الإسرائيلية في غزة، أدت إلى تعقيد الجهود الرامية إلى حل الصراع دبلوماسيًا.

ورأت "وول ستريت جورنال" أن الاحتكاك بين بايدن ونتنياهو ليس مجرد نزاع سياسي، بل هو يعكس اعتبارات إستراتيجية أوسع وحسابات انتخابية محلية.

ولفتت إلى أن دعم بايدن للعمليات العسكرية الإسرائيلية يحظى بتأييد الناخبين المؤيدين لإسرائيل في الولايات المتحدة، لكنه يخاطر بتنفير الدوائر الانتخابية التقدمية والعربية الأمريكية التي تعتبر حاسمة بالنسبة لاحتمالات إعادة انتخابه.

وخلصت الصحيفة إلى أن تحدي نتنياهو للضغوط الأمريكية يتماشى مع مصالحه السياسية الداخلية، إلا أنه يؤدي إلى توتر العلاقات مع حليف ثابت مثل الولايات المتحدة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com