تركيا تبدأ عمليتها العسكرية في شمال شرق سوريا

تركيا تبدأ عمليتها العسكرية في شمال شرق سوريا

المصدر: رويترز

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، بدء العملية العسكرية في شمال شرق سوريا.

وقال أردوغان إن بلاده و“حلفاءها من قوات المعارضة السورية بدأوا عملية عسكرية في شمال شرق سوريا“، مضيفًا أن الهدف منها هو القضاء على ”ممر الإرهاب“ على حدود تركيا الجنوبية.

 

وأضاف أن الهجوم الذي يحمل اسم ”عملية ربيع السلام“ تستهدف أيضًا القضاء على التهديدات التي يمثلها مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية السورية ومسلحو تنظيم الدولة الإسلامية وتمكين اللاجئين السوريين في تركيا من العودة إلى ديارهم بعد إقامة ”منطقة آمنة“.

وتابع على ”تويتر“: ”مهمتنا هي منع إقامة ممر للإرهاب في الجهة المقابلة من حدودنا الجنوبية وإحلال السلام بالمنطقة.. سنحافظ على وحدة الأراضي السورية وسنحرر المجتمعات المحلية من الإرهابيين“.

وقال مسؤول أمني تركي إن ”العملية التركية في سوريا بدأت بضربات جوية وستدعمها نيران المدفعية“.

وأشارت مصادر أمنية إلى أن مدافع هواتزر بدأت في قصف قواعد وحدات حماية الشعب الكردية السورية ومستودعات ذخيرة تابعة لها

من جانبه ذكر مراسل لقناة ”سي.إن.إن ترك“ أن عدة انفجارات ضخمة هزت بلدة رأس العين في شمال شرق سوريا اليوم الأربعاء، مضيفا أنه كان بالإمكان سماع أزيز طائرات في أجواء المنطقة.

وأضاف أن دخانًا أسود شوهد يتصاعد من مبان في رأس العين التي تقع على الجانب الآخر من الحدود من بلدة جيلان بينار.

وأفادت القناة بأنه جرى استدعاء السفير الأمريكي في أنقرة إلى وزارة الخارجية لاطلاعه على العملية في سوريا.

في الأثناء، قالت قوات سوريا الديمقراطية إن المقاتلات التركية تشن حاليًا ضربات جوية، وسط ”حالة ذعر هائلة بين الناس“.

وطالبت ”سوريا الديمقراطية“ من أمريكا والتحالف ”منطقة حظر طيران“ لوقف الهجمات التركية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com