حوار جنيف يمنح ”داعش“ فرصة للتوسع في ليبيا – إرم نيوز‬‎

حوار جنيف يمنح ”داعش“ فرصة للتوسع في ليبيا

حوار جنيف يمنح ”داعش“ فرصة للتوسع في ليبيا

طرابلس ـ يتخوف مراقبون من استغلال تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“، لمساعي الأمم المتحدة، في الدفع بطرفي الأزمة الليبية، من أجل وقف إطلاق النار، وتشكيل حكومة توافقية، لتوسع نشاط الجماعة العسكري في البلاد.

وقال الباحث الليبي في الشؤون الأمنية عمر التواتي، إن وقف إطلاق النار كشرط للمحادثات، يشكل خطرا أمنيا كبيرا على البلاد، مشيرا إلى أن ”مسلحي ما يعرف بتنظيم الدولة في ليبيا، سيجدونها فرصة مواتية لتوسيع عملياتهم، التي كان الهجوم على فندق كورينثيا في طرابلس عنوانا لها“.

ورأى التواتي أن أي حكومة يتم تشكيلها بناء على المفاوضات الجارية، ”لن تستطيع أداء مهامها في ظل سيطرة جماعات مسلحة على العاصمة، لا تدين بالولاء لأي من طرفي الأزمة، وتعمل لأجندتها الخاصة“.

وأضاف التواتي ”تشكيل حكومة وحدة وطنية تعد خطوة مستعجلة جدا، فالأولوية هي مكافحة الإرهاب في طرابلس وكل ليبيا“.

ومن العقبات التي تهدد تشكيل الحكومة، وأسلوب تعاملها المستقبلي مع العنف في البلاد، بحسب التواتي، ”وجود شخصيات مثيرة للجدل داخل المحادثات الجارية، من بينها المهدي الحراتي رئيس المجلس المحلي في طرابلس، القائد لما يعرف بلواء الأمة، وهو فصيل إسلامي يقاتل في سوريا، ويتألف من ليبيين أجانب“.

كما تضم المحادثات سامي السعدي، الذي يكنى بـ“أبو منذر السعدي“ وهو أحد المشايخ الستة للجماعة الليبية المقاتلة سابقا، وهو عضو في لجنة العزل السياسي، التي عينها المؤتمر الوطني المنتهية ولايته.

ورأى التواتي أن مشاركة شخصيات جدلية، متهمة بدعم وقيادة جماعات متشددة، من شأنه أن يعقد جهود مكافحة الإرهاب في ليبيا.

ولفت التواتي إلى أن رفض تنظيم ما يعرف بأنصار الشريعة الاعتراف بالحوار الليبي القائم، إلا إذا أسفر عن تكوين إمارة إسلامية، يشير إلى أن الحكومة المنتظر تشكيلها لن تستطيع بسط سيطرتها على هذه الجماعات.

واتفق المشاركون في المحادثات الليبية على مبدأ عقد جلسات الحوار المقبلة في ليبيا، لكن دون تحديد مكان هذه الاجتماعات، بعد يومين من هجوم شنه مسلحون تابعون لما يعرف بتنظيم الدولة في ليبيا، على فندق كورينثيا، الذي يستخدمه دبلوماسيون وإعلاميون، وسط العاصمة طرابلس.

وأعلنت قوات الجيش الليبي، وقف إطلاق النار، فيما عدا ملاحقة الجماعات الإرهابية، كما أعلنت مليشيات فجر ليبيا المسلحة وقفا لإطلاق النار من جانبها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com