لبنان.. المحكمة الخاصة تبحث طرقًا جديدة لإبلاغ القيادي بحزب الله سليم عياش – إرم نيوز‬‎

لبنان.. المحكمة الخاصة تبحث طرقًا جديدة لإبلاغ القيادي بحزب الله سليم عياش

لبنان.. المحكمة الخاصة تبحث طرقًا جديدة لإبلاغ القيادي بحزب الله سليم عياش

المصدر: الأناضول

أصدرت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، اليوم الثلاثاء، قرارًا باللجوء إلى طريقة بديلة، بما فيها الإعلان العام، لتبليغ قرار اتهام المسؤول في حزب الله سليم عياش في عدة اعتداءات، بجانب محاكمته غيابيًا بتهمة المشاركة في اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.

وأضاف موقع المحكمة الإلكتروني أن القرار يأتي عقب استنتاج رئيسة المحكمة بأن السلطات قامت بمحاولات معقولة لتبليغ المتهم في هذه القضية تبليغًا شخصيًّا، وأن هذه المحاولات لم تنجح حتى الآن، كما دعت المحكمة عياش إلى تسليم نفسه.

وتابع الموقع: ”توعز رئيسة المحكمة القاضية إيفانا هردليشكوفا إلى السلطات اللبنانية أن تخطو جميع الخطوات المعقولة لإعلام الجمهور العام بوجود قرار الاتهام“.

وقال الموقع: ”المطلوب من السلطات اللبنانية ورئيس قلم المحكمة أو كليهما الإبلاغ بنتائج جهودهما“.

يذكر أن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان هي محكمة جنائية ذات طابع دولي ومقرها مدينة لاهاي في هولندا، اقترحت وأقرت من قبل مجلس الأمن عام 2009 للتحقيق باغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري الذي وقع في 14 شباط/فبراير 2005.

وأصدرت المحكمة في 16 أيلول/ سبتمبر الجاري القرار الاتهامي في قضية اغتيال السياسي اللبناني اليساري جورج حاوي، ومحاولتي اغتيال النائب مروان حمادة وإلياس المر (وزير الداخلية في 2005).

واتّهم القرار وقتها سليم عياش بالتورط في تلك الاعتداءات، وهو أحد العناصر الخمسة في حزب الله المتهمين في جريمة اغتيال رفيق الحريري أيضًا.

وتمت محاولة اغتيال النائب اللبناني مروان حمادة في الأول من تشرين الأول/ أكتوبر عام 2004 بعد أقل من شهر على استقالته مع أعضاء بالحزب التقدمي الاشتراكي رفضًا لتعديل الدستور وتمديد الفترة الرئاسية للرئيس الأسبق إميل لحود، فيما تم اغتيال السياسي اللبناني اليساري جورج حاوي في 21 حزيران/ يونيو 2005، بينما جرت محاولة اغتيال إلياس المر (وزير الداخلية آنذاك) في 12 تموز/يوليو من ذات العام والذي كان وزيرًا للدفاع آنذاك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com