تسريح 3 آلاف طفل مجند في جنوب السودان

تسريح 3 آلاف طفل مجند في جنوب السودان

جوبا- أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، الثلاثاء، نجاحها في تأمين تسريح نحو 3 آلاف جندي طفل في جنوب السودان التي مزقتها الحرب، حسب بيان للمنظمة.

ووفق البيان: ”تم تسريح 280 طفلا الثلاثاء، فيما يسرح الباقي على دفعات الشهر المقبل“.

وقال البيان: ”تتراوح أعمار الأطفال بين 11 إلى 17 عاما، وجرى تجنيدهم عن طريق جناح الكوبرا (حركة متمردة سابقة)، بقيادة ديفيد ياو ياو“.

وتابع البيان: ”بعض الأطفال حارب 4 سنوات، وعديد منهم لم يحضر المدرسة“.

ونقل البيان عن جوناثان بيتش، ممثل المنظمة الأممية في جنوب السودان: ”هؤلاء الأطفال أجبروا على فعل ورؤية أشياء لا يجب أن يمر بها الأطفال“.

وقالت المنظمة أيضا في بيانه إن ”الأطفال المتبقين (من الآلاف الثلاثة)، سيتم تسريحهم الشهر المقبل“، واصفا الخطوة بأنها ”واحدة من أكبر عمليات تسريح الأطفال“.

ويقدر الصندوق أعداد الأطفال الذي جندوا في الجيش النظامي والجماعات المسلحة في 2014، بـ12 ألف طفل، معظمهم أولاد.

وكان ديفيد ياو ياو المنحدر من قبيلة المورلي التي كانت تتبع في السابق لولاية جونقلي، قد أعلن تمرده علي الحكومة في أبريل/ نيسان 2010 عقب خسارته للانتخابات المحلية بالولاية، وقبيل إعلان انفصال جنوب السودان اعلن استجابته لنداء السلام بحيث عاد إلى جوبا وتم دمجه في الجيش النظامي لكنه عاد ورفع السلاح مجددا بعد شهور قليلة، مطالبا بالتمثيل العادل لمجموعته في السلطة وتحقيق التنمية في منطقة بيبور الكبرى، وفي مايو المنصرم توصل مع الحكومة إلى اتفاق سلام قضي بتخصيص إدارة منفصلة لبيبور الكبرى في جونقلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com