إحالة عامر الفاخوري ”عميل إسرائيل“ إلى القضاء اللبناني

إحالة عامر الفاخوري ”عميل إسرائيل“ إلى القضاء اللبناني

المصدر: الأناضول

أعلن الأمن العام اللبناني، الجمعة، إحالة المسؤول العسكري السابق بما كان يسمى ”جيش لبنان الجنوبي“، عامر الفاخوري، والمتهم بالعمالة لإسرائيل إلى القضاء العسكري لمحاكمته، بعد عودته قبل أيام من الولايات المتحدة الأمريكية.

وجيش لبنان الجنوبي هو ميليشيا عسكرية تأسس عام 1976، من أبناء القرى الجنوبية ووحدات منشقة عن الجيش اللبناني، لمواجهة منظمة التحرير الفلسطينية، وتحالفت مع إسرائيل بعد احتلالها جنوب لبنان عام 1978.

وقال الأمن العام في بيانه: ”نتيجة التحقيق مع الفاخوري اعترف بتعامله مع العدو الإسرائيلي والعمل لصالحه، وأنه استحصل بعد فراره عام 2000 إلى داخل فلسطين المحتلة على هوية إسرائيلية وجواز سفر إسرائيلي غادر بموجبه الأراضي الفلسطينية المحتلة“.

وأضاف: ”بعد انتهاء التحقيق مع الفاخوري أحيل إلى النيابة العامة العسكرية استنادًا إلى إشارة مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس“.

وأثار إعلان عودة الفاخوري إلى بيروت منذ أيام غضب اللبنانيين الذين طالبوا بـ ”عدم التساهل مع عملاء الاحتلال الإسرائيلي“، كما طالبوا بمحاكمته وإعدامه.

وقبل أيام عاد الفاخوري (الذي يحمل جواز سفر أمريكيًا) إلى بيروت، التي غادرها قبل نحو عقدين إلى إسرائيل ومنها إلى الولايات المتحدة بعد خلاف مع رؤسائه، حسب وسائل إعلام لبنانية.

وكان فاخوري قائدًا في ما يسمى جيش لبنان الجنوبي، ومن مهامه حراسة معتقل الخيام الذي اعتمدته إسرائيل لسجن الأسرى اللبنانيين إبان احتلالها جنوب لبنان.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن عودة الفاخوري إلى لبنان جاءت بعد سقوط إمكانية تنفيذ حكم صادر بحقه عن المحكمة العسكرية في عام 1998، أدانه بجرم التواصل مع إسرائيل، مع مرور 20 عامًا عليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com