أخبار

انفجارات عنيفة بمخازن سلاح للحشد الشعبي في الأنبار إثر تعرضها لقصف
تاريخ النشر: 09 سبتمبر 2019 21:16 GMT
تاريخ التحديث: 09 سبتمبر 2019 21:52 GMT

انفجارات عنيفة بمخازن سلاح للحشد الشعبي في الأنبار إثر تعرضها لقصف

تعرضت مخازن للسلاح تعود للحشد الشعبي في قضاء هيت، بمحافظة الأنبار غرب العراق، لقصف، أدى إلى نشوب حرائق في هذه المخازن. وفي الوقت التي تواردت فيه أنباء عن سماع أصوات طائرات مسيرة قبيل الانفجارات، قال مصدر أمني عراقي، لـ"إرم نيوز"، إن "عددًا من قذائف الهاون سقطت، مساء الاثنين، على مخازن للعتاد، تابعة للحشد العشائري في قضاء هيت، بمحافظة الأنبار". وبين المصدر، أن "عملية القصف تسببت باندلاع حريق كبير في مخازن العتاد، كما أدت إلى انفجار عدد من الصواريخ، التي كانت في المخازن". وأضاف المصدر الأمني العراقي أن "القوات الأمنية العراقية، فرضت حظرًا للتجوال في المنطقة من أجل السيطرة على الحريق،

+A -A
المصدر: بغداد- إرم نيوز

تعرضت مخازن للسلاح تعود للحشد الشعبي في قضاء هيت، بمحافظة الأنبار غرب العراق، لقصف، أدى إلى نشوب حرائق في هذه المخازن.

وفي الوقت التي تواردت فيه أنباء عن سماع أصوات طائرات مسيرة قبيل الانفجارات، قال مصدر أمني عراقي، لـ“إرم نيوز“، إن ”عددًا من قذائف الهاون سقطت، مساء الاثنين، على مخازن للعتاد، تابعة للحشد العشائري في قضاء هيت، بمحافظة الأنبار“.

وبين المصدر، أن ”عملية القصف تسببت باندلاع حريق كبير في مخازن العتاد، كما أدت إلى انفجار عدد من الصواريخ، التي كانت في المخازن“.

وأضاف المصدر الأمني العراقي أن ”القوات الأمنية العراقية، فرضت حظرًا للتجوال في المنطقة من أجل السيطرة على الحريق، وكذلك منع وقوع إصابات بسبب تطاير بعض الصواريخ، كما تم فتح تحقيق في الحادثة والقيام بعمليات تفتيش للعثور على المكان الذي انطلقت منه قذائف الهاون“.

وكانت قوات الحشد الشعبي التي تشكلت في العام 2014 وتضم فصائل شيعية موالية لإيران، حمّلت إسرائيل والولايات المتحدة مسؤولية سلسلة الانفجارات والطائرات المسيرة التي استهدفت مقارها خلال الأسابيع الأخيرة، لكن بغداد امتنعت عن توجيه أي تهمة مباشرة حتى الآن.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك