البيشمركة تستعيد 700 كيلومتر مربع من داعش

البيشمركة تستعيد 700 كيلومتر مربع من داعش

بغداد- أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن القوات الكردية استطاعت استرداد 700 كيلومتر مربع كان يسيطر عليها تنظيم ”داعش“.

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء البحري جون كيربي في معرض الموجز الصحفي للوزارة من واشنطن، يوم الجمعة ”على الأرض فالـ 700 كيلومتر مربع التي تحدثت هي تساوي 300 ميل مربع تقريباً ونحن قدرنا أنها مساحة الأراضي التي تم استعادتها من داعش في الشمال والتي استعادتها القوات الكردية“.

كيربي أكد كذلك على أن ”داعش يسيطر تقريباً على 55 ألف كيلومتر مربع تقريباً في مقابل 77 ألف كيلومتر مربع تقريباً تسيطر عليها الحكومة العراقية خارج بغداد، فيما تسيطر قوات البيشمركة (قوات إقليم شمال العراق) على مساحة 56 ألف كيلومتر مربع تقريباً“.

الضابط في سلاح البحرية الأمريكية قال إن ”عدد قوات داعش تتراوح ما بين 20-30 ألف مقاتل“، إلا أنه أكد أن هذا العدد ”متغير“ تبعاً لتوافد وانسحاب مقاتليهم.

وشدد كيربي على أن ”الخطة الأساس تتمثل بتشكيل قوة من 12 لواءً مقاتلاً، منها 9 عراقية و3 كردية“.

وعلى الصعيد السوري أكد اللواء البحري على أن عملية تدريب قوات المعارضة المنتخبة من قبل الأمريكيين قد يستغرق ”6-8 أشهر فيما لو سارت الأمور بحسب ما خطط له، لذا فيمكن توقع مشاهدة مجاميع مدربة وقادرة على العودة إلى سوريا للقتال ربما في الخريف من نهاية هذا العام“.

كيربي شدد على أن تدريب المعارضة السورية لن يكون على السلاح فقط ولكن على القيادة كذلك بقوله ”عندما يكون لديك قياديون جيدون، فإنك تستقطب أتباعاً أكثر وتستطيع على الأغلب اختيار المزيد من المتطوعين وتدقيقهم“.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية قد خصصت مبلغ 5 مليارات دولار من ميزانية وزارة الدفاع للسنة المالية 2015 للحملة على داعش في العراق وسوريا وتدريب المعارضة السورية المعتدلة.

ويتوزع قرابة 2140 عسكرياً أمريكياً في أنحاء مختلفة من العراق، بينهم 800 كجزء من قوات حماية السفارة الأمريكية في بغداد وقنصليتها في أربيل فيما يتولى الباقون تدريب القوات العراقية.

ومن المتوقع أن يصل تعداد القوات الأمريكية في العراق إلى 3000 موظف لوزارة الدفاع في مطلع ربيع هذا العام.

ويشن تحالف غربي – عربي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ ”داعش“، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com