الخارجية الفلسطينية: اليمين الإسرائيلي يعيش رعبًا وهستيريا في القدس

الخارجية الفلسطينية: اليمين الإسرائيلي يعيش رعبًا وهستيريا في القدس

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

قالت وزارة الخارجية الفلسطينية، يوم الإثنين، إن الفشل في كسر صمود المقدسيين أصاب الاحتلال الإسرائيلي واليمين المتطرف على وجه الخصوص، بحالة من الهستيريا.

وأضافت الخارجية في بيان لها، أن ”حالة الهلع والهستيريا من كل ما هو فلسطيني في القدس المحتلة تسيطر على أركان اليمين الحاكم في إسرائيل، تترجم يوميًا عبر جملة من الإجراءات والتدابير العدوانية التي تمارسها سلطات الاحتلال وشرطته ضد الفلسطينيين في العاصمة المحتلة“.

يأتي ذلك في وقت يدور فيه حديث عن مصادقة الحكومة الإسرائيلية على زيادة ميزانية ما وصف بـ (مخطط تطوير البنى التحتية لتشجيع الزيارات)، لساحة البراق في القدس الشرقية المحتلة وعمليات التهويد المستمرة بجبل الزيتون ومحيطه.

وأشادت بدور المملكة الأردنية الهاشمية الصلب في مواجهة التغول الإسرائيلي على المسجد الأقصى المبارك، وكان آخرها استدعاء وزارة الخارجية الأردنية السفير الإسرائيلي في عمان، وإبلاغه ضرورة الوقف الفوري للممارسات الاستفزازية في الحرم القدسي الشريف.

وأكدت الوزارة أن حالة الرعب الإسرائيلي من الوجود الفلسطيني في القدس، ”دليل آخر على فشل الاحتلال في أسرلة وتهويد المدينة وفرض روايته التلمودية على معالمها وواقعها“، كما أن محاربة الاحتلال لكل ما هو ثقافي ورياضي وفني في القدس لن تنجح في مصادرة وعي المقدسيين الوطني واحتلاله.

وحذرت الخارجية الفلسطينية، من مخاطر وتداعيات التصعيد الإسرائيلي ضد القدس ومواطنيها ومقدساتها، داعية العالمين العربي والإسلامي للتعامل بمنتهى الجدية مع المخاطر المحدقة بالوجود الفلسطيني بالقدس وبالمسجد الأقصى المبارك على وجه الخصوص.