عريقات يطالب الأمم المتحدة بالإسراع في التحقيق بشبهة فساد ”الأونروا“

عريقات يطالب الأمم المتحدة بالإسراع في التحقيق بشبهة فساد ”الأونروا“

المصدر: رام الله - إرم نيوز

طالب صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، اليوم السبت، الأمم المتحدة بضرورة الإسراع في الانتهاء من التحقيق الحالي في شبهات وادعاءات بوجود فساد في ”الأونروا“، قبل نهاية سبتمبر/أيلول المقبل.

وقال عريقات في بيان، نشرته وكالة ”وفا“، إن ”استقرار وكالة الأونروا وبرامجها هذا العام يعد أكثر أهمية في الفترة التي تسبق انعقاد اللجنة الرابعة وتجديد ولاية الوكالة، وذلك ضمن استمرار نضالها في جمع الأموال والتبرعات، والعمل على إنجاح المؤتمر الدولي للمانحين في نهاية أيلول المقبل من أجل أن يتمحور المؤتمر حول التبرعات نفسها واحتياجات اللاجئين“.

وعبر عن ”أسفه حول قيام إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتسييس العمل العظيم الذي تقوم به الأونروا، في خطوة منها إلى القضاء على قضية اللاجئين الفلسطينيين“، موضحًا أنه ”لتفادي قطع المساعدات الأميركية عن الوكالة قدمت أكثر من 40 دولة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تعهدات إضافية، ما يعني إقرارها بأهمية الخدمات التي تقدمها الوكالة ودورها الهام في الحفاظ على الاستقرار الإقليمي“.

ودعا هولندا وبلجيكا وسويسرا التي علقت دعمها المالي لذات السبب، إلى ”عدم تسييس الوضع وتعريض المنطقة للمزيد من التوتر وعدم الاستقرار“، مضيفًا: ”لا يمكن لنصف مليون طفل فلسطيني يعتمدون على مساهماتكم المنتظمة تعليق فصولهم الدراسية بانتظار نتائج التحقيق“، مضيفًا أن ”قرار هولندا وسويسرا وبلجيكا يقوض حقوق اللاجئين الفلسطينيين، ومن المحتمل أن يزيد من معاناتهم في ظل الأزمة المالية المتدهورة أصلًا بعد قرار إدارة ترامب وقف مساهماتها المالية“.

وخاطب الدول الثلاث ”بالتراجع عن قراراتها واستئناف دعمها للأونروا“، مشددًا على أن ”الخطورة المنضوية على قرار هذه الدول قد تكون لها تبعات جسيمة على تصاعد محتمل لتقليص الدعم الدولي للأونروا“..

وطالب عريقات جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ”بمخاطبة دول العالم وحثّها على الاستمرار بتقديم دعمها المالي، باعتباره التزامًا قانونيًا وأخلاقيًا، إلى حين إيجاد حل عادل لقضية اللاجئين وفقًا للقرار الأممي 194، والتصويت إلى جانب تجديد التفويض لولاية الأونروا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com