قتلى للنظام السوري في دمشق وأسر 3 جنود بحلب – إرم نيوز‬‎

قتلى للنظام السوري في دمشق وأسر 3 جنود بحلب

قتلى للنظام السوري في دمشق وأسر 3 جنود بحلب

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- دمشق

قُتل عنصران من قوات النظام في اشتباكات مع فصائل المعارضة على أطراف مدينة ”داريا“ بريف دمشق الغربي، بالتزامن مع وقوع اشتباكات مماثلة بين الطرفين في حي ”جوبر“ شرق دمشق.

ومن جانب آخر، قصفت قوات النّظام بالمدفعية الثقيلة مدينة ”الزبداني“ في حين طال قصف مماثل محيط بلدة ”خان الشيح“.

إلى ذلك، سقطت قذيفتا هاون، مجهولتا المصدر، على حي ”الميسات“ وقرب ملعب ”الفيحاء“ وسط دمشق، واقتصرت الأضرار على المادية.

وفي شأن منفصل، أكد ناشطون ميدانيون بالمعارضة،“ أن حواجز ”الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين /القيادة العامة“ بقيادة أحمد جبريل، والموالية لنظام الأسدفتحت النار صباح اليوم على منطقة تجمع أهالي مخيم اليرموك لاستلام المساعدات الغذائية المقدمة من قبل الهلال الأحمر السوري ومنظمة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ”الأونروا“، الأمر الذي أدى إلى فشل توزيع تلك المساعدات للمرة السابعة خلال شهر والثّانية خلال أسبوع.

وفي محافظة حماة وسط سوريا، قال ناشطون إعلاميون إن ضابطاً وثلاثة عناصر آخرين من القوات النظامية قتلوا جراء انفجار (مدفع 57) في حاجز ”زلين“ بالقرب من مدينة ”حلفايا“ في ريف حماه الشمالي.

وأكد الناشطون ”مقتل الضابط برتبة ”ملازم أول“ جعفر إبراهيم، وثلاثة جنود متأثرين بجراح بعد إسعافهم إلى مشفى الحياة في مدينة محردة“. وأضاف المصدر أنه ”سُمع دوي انفجار قوي هز مدينة حلفايا المجاورة لحاجز زلين تبين انه ناجم عن انفجار (المدفع 57)، كان العناصر يستهدفون به مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي“.

ويعتبر حاجز“زلين“ آخر حواجز قوات النظام في ريف حماه الشمالي من جهة مدينة اللطامنة التي يستهدفها بشكل يومي بالمدفعية، كما أنه يعد نقطة اشتباكات بين قوات النظام وفصائل المعارضة.

ومن جهة ثانية، تصدّت كتائب المعارضة لمحاولة قوات النظام التقدم قرب تلة الشهيد، على جبهة جبل عزان بريف حلب الجنوبيّ.

كما أكدت مصادر محلية بأن المعارك العنيفة تواصلت على جبهة البريج، بعد أسر المعارضة ثلاثة جنود، في حين قصف ”جيش الإسلام“ تجمعات قوات النظام على جبهة كرم الطراب بحلب، بمدافع جهنم وقذائف الهاون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com