الرئاسة الفلسطينية تحذر من تحول الصراع في القدس إلى ”حرب دينية“‎ – إرم نيوز‬‎

الرئاسة الفلسطينية تحذر من تحول الصراع في القدس إلى ”حرب دينية“‎

الرئاسة الفلسطينية تحذر من تحول الصراع في القدس إلى ”حرب دينية“‎

المصدر: رام الله - إرم نيوز

حذرت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الأحد، الحكومة الإسرائيلية من استمرار السماح للمستوطنين بالقيام بجرائمها في الحرم القدسي، محذرة من تحويل الصراع السياسي إلى صراع ديني سيحرق كل شيء، على حد وصفها.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة ”نحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك والاعتداء على المصلين، الأمر الذي يشكل استفزازًا كبيرًا لمشاعر المسلمين ويعمل على تأجيج الأوضاع وزيادة التوتر لجر المنطقة لمربع العنف“.

وأكد ضرورة وقف الانتهاكات التي يتعرض لها المسجد الأقصى، مشددًا على أنه خط أحمر لا يمكن السكوت أمام ما يتعرض له من اعتداءات متكررة من قبل الاحتلال ومستوطنيه، مشيرًا إلى أن ”سيادته يجري اتصالات مكثفة مع الأطراف كافة ذات العلاقة لوقف التصعيد الإسرائيلي الخطير بحق شعبنا ومقدساته“.

وقال أبو ردينة إن ”سيادته يحيي أبناء شعبنا في مدينة القدس على صمودهم في وجه مخططات الاحتلال“، مطالبًا بضرورة تدخل دولي وعربي عاجل من أجل لجم العدوان والغطرسة الإسرائيلية وإلزام إسرائيل كدولة احتلال بوقف إجراءتها وممارساتها في القدس والأقصى.

تحرك دولي

من جهتها، طالبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، المجتمع الدولي والعالمين العربي والإسلامي بالتحرك العاجل لحماية المسجد الأقصى المبارك من المؤامرة التي تستهدفه، واتخاذ ما يلزم من إجراءات لحمايته من المحاولات الإسرائيلية المتكررة لتكريس تقسيمه الزماني ريثما يتم تقسيمه مكانيًا.

كما طالبت الوزارة في بيان صحفي، صدر في أعقاب التطورات الخطيرة التي يشهدها المسجد الأقصى المبارك منذ ساعات الصباح، المجتمع الدولي والمنظمات الأممية المختصة وفي مقدمتها ”اليونسكو“ برفع صوتها عاليًا في وجه انتهاكات وجرائم الاحتلال، مؤكدة أن ”شعبنا وخاصة في مدينة القدس سيسقطون المؤامرة وسيحمون الأقصى مهما بلغت التضحيات“.

ونوهت إلى أن الاحتلال يسعى إلى توفير ساحة لإقامة الطقوس التلمودية للمستوطنين، كخطوة أولى نحو احتلال الأقصى بالكامل، ومن ثم هدمه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com