أخبار

الوسيط الأفريقي بالسودان يرفض تأخير توقيع الإعلان الدستوري
تاريخ النشر: 31 يوليو 2019 12:16 GMT
تاريخ التحديث: 31 يوليو 2019 12:16 GMT

الوسيط الأفريقي بالسودان يرفض تأخير توقيع الإعلان الدستوري

قالت الوساطة الأفريقية في السودان، الأربعاء، إنها ترفض "أي تأخير أو تباطؤ في التوقيع على وثيقة الإعلان الدستوري". جاء ذلك، في مؤتمر صحفي عقده الوسيط الأفريقي، محمد الحسن ولد لبات، بالخرطوم. وأوضح ولد لبات أن "التباطؤ في توقيع الإعلان الدستوري سواءً من قبل المجلس العسكري أو قوى إعلان الحرية والتغيير، قد يؤدي إلى أضرار كبيرة على البلاد والمنطقة وأفريقيا". وذكر أن اللجنة الفنية القانونية المشتركة بين المجلس وقوى التغيير، التي تعد للإعلان السياسي، شارفت على الانتهاء من أعمالها، وستعقد اجتماعًا آخر، مساء الأربعاء. وربط ولد لبات بدء الاجتماعات المباشرة بين وفدي التفاوض، بانتهاء أعمال اللجنة الفنية، دون أن يحدد زمنًا

+A -A
المصدر: الأناضول

قالت الوساطة الأفريقية في السودان، الأربعاء، إنها ترفض ”أي تأخير أو تباطؤ في التوقيع على وثيقة الإعلان الدستوري“.

جاء ذلك، في مؤتمر صحفي عقده الوسيط الأفريقي، محمد الحسن ولد لبات، بالخرطوم.

وأوضح ولد لبات أن ”التباطؤ في توقيع الإعلان الدستوري سواءً من قبل المجلس العسكري أو قوى إعلان الحرية والتغيير، قد يؤدي إلى أضرار كبيرة على البلاد والمنطقة وأفريقيا“.

وذكر أن اللجنة الفنية القانونية المشتركة بين المجلس وقوى التغيير، التي تعد للإعلان السياسي، شارفت على الانتهاء من أعمالها، وستعقد اجتماعًا آخر، مساء الأربعاء.

وربط ولد لبات بدء الاجتماعات المباشرة بين وفدي التفاوض، بانتهاء أعمال اللجنة الفنية، دون أن يحدد زمنًا لذلك.

وتابع الوسيط الأفريقي: ”إذا تمت المصادقة السريعة على الإعلان الدستوري، فإن ذلك سيفتح الباب واسعًا لتشكيل الحكومة المدنية برئاسة شخصية تختارها قوى الحرية والتغيير، وتشكيل مجلس سيادي بأغلبية للمدنيين“.

كما أشار إلى أن التوقيع على الإعلان، ”سيمهد لتكوين لجنة مستقلة للتحقيق في أحداث فض اعتصام القيادة العامة في 3 يونيو/حزيران الماضي، وغيرها من الانتهاكات، كما يسهم في تنفيذ المعالجات للأوضاع الاقتصادية التي تشهدها البلاد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك