تضارب الأنباء حول مصير البغدادي

تضارب الأنباء حول مصير البغدادي

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

تضاربت الأنباء التي تداولتها وسائل إعلام عراقية، الخميس، عن مصير زعيم تنظيم داعش، أبو بكر البغدادي، بعد ما أفادت مصادر أمنية أنه أصيب بجروح خطيرة جراء قصف لطائرات التحالف الدولي في محافظة الموصل.

وقال مصدر طبي في محافظة نينوى، إن ”هناك معلومات تفيد بوفاة زعيم تنظيم داعش متأثرا بضربة جوية“، في حين أكد أحد شيوخ عشائر محافظة نينوى أن البغدادي نُقل إلى إحد المستشفيات السورية في مدينة دير الزور“.

وأوضح المصدر، في تصريح لقناة عراقية رسمية، الخميس، طالبا حجب اسمه، أن ”هناك أنباء عن وفاة أبو بكر البغدادي بعد إصابته بجروح بليغة قبل يومين بضربات للتحالف الدولي في ناحية السلامية جنوب شرق نينوى“.

وأضاف أن ”مستشفى الموصل العام استقبل عشرات الجثث والمصابين بينهم البغدادي، لكن التنظيم فرض تكتيما على موقع تلقي البغدادي العلاج في المستشفى“.

من جانبه، قال أحد شيوخ عشائر محافظة نينوى، يونس الجبوري، إن ”البغدادي أصيب بجروح بليغة ونقل على إثرها إلى مستشفيات نينوى ومنها نقل إلى مستشفيات دير الزور في سوريا والأنباء عن مصيره لا تزال متضاربة بين وفاته وإصابته بجروح خطيرة في قصف للطيران الدولي وعدد من قيادته قبل يومين“.

وأشار الجبوري إلى أن ”التنظيم يعتم على تحركات قادته وقطع الهواتف المحمولة تلاها قطع خطوط الإنترنت لمنع نقل المعلومات عن هذا التنظيم“.

وكان مصدر محلي في محافظة نينوى، كشف في 13 كانون الثاني/ يناير الجاري، عن وجود أنباء تفيد بإصابة البغدادي وعدد من قيادات تنظيم داعش بقصف جوي شنه طيران التحالف الدولي جنوب شرق الموصل.

وتخضع الموصل لسيطرة تنظيم داعش منذ 10 حزيران/ يونيو الماضي. وتعاني المدينة من أزمة أمنية وإنسانية كبيرة نتيجة سعي التنظيم إلى فرض رؤيته على جميع نواحي الحياة فيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com