غليان المخيمات الفلسطينية بلبنان.. مفاوضات التسوية مع وزير العمل تتعثر والاحتجاجات تتواصل

غليان المخيمات الفلسطينية بلبنان.. مفاوضات التسوية مع وزير العمل تتعثر والاحتجاجات تتواصل

المصدر: إرم نيوز

أعلنت لجنة المتابعة الفلسطينية في لبنان، والتي تجري مفاوضات مع وزير العمل، كمال أبو سليمان، تحت ضغط الاضرابات الاحتجاجية في العديد من المخيمات الفلسطينية، أن الجولة الأخيرة من هذه المفاوضات قد فشلت.

وألقى بيان لجنة المتابعة مسوؤلية فشل المفاوضات على الوزير أبو سليمان ”بسبب تمسكه بقراراته (التي فجّرت الاحتجاجات العنيفة)، ورفضه التراجع عنها بحجّة تطبيق قانون العمل ورفضه استثناء الفلسطينيين (من قيود التشغيل)، ورفضه أيضًا تأجيل تطبيق الخطة الحكومية لمدة ستة أشهر.

وأشار البيان الى رفض اللجنة اقتراح وزير العمل تخفيض رسوم إجازات العمل للفلسطينيين بالمقارنة مع الرسوم المفروضة على الجنسيات الأخرى.

الحراك الشعبي

وكانت موجة الاحتجاجات في المخيمات الفلسطينية توسعت لتشمل مخيمات نهر البارد والبداوي، في شمال لبنان، وتمثلت ببناء سواتر ترابية وإحراق الإطارات وإغلاق المحلات التجارية وورش البناء ومكاتب الأونروا، وذلك تلبية لدعوة الحراك الشعبي الفلسطيني إلى الإضراب.

وسجّل ناشطون فلسطينييون من مخيم نهر البارد قناعتهم أن ما يحصل في المخيمات هو غليان شعبي بشأن قرارات الحكومة المقيّدة للعمالة الفلسطينية وإلزامية الحصول على إجازة عمل. معتبرين أن هذه القرارات اللبنانية تأتي في ظل ”صفقة القرن“ وهو ما يرفع علامات استفهام مضاعفة تتشارك فيها مختلف الفئات الفلسطينية واللبنانية، كما نُقل عن الناشط الإعلامي، موعد أبو صالح، الذي أكد استمرار الاحتجاجات حتى إلغاء قرار وزير العمل.

وقد شملت الاحتجاجات خلال الأيام الماضية مخيمات مار الياس وبرج البراجنة في بيروت، وكذلك مخيمات عين الحلوة وصور وبرج الشمالي والبص والرشيدية في جنوب لبنان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com