الجزائر.. الحزب الحاكم يحذر من“ربيع عربي“ في الجنوب

الجزائر.. الحزب الحاكم يحذر من“ربيع عربي“ في الجنوب

الجزائر ـ حذر عمار سعداني، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، الحاكم في الجزائر، اليوم الثلاثاء، من أن تتحول الاحتجاجات التي تشهدها محافظات جنوبي البلاد خلال الأشهر الأخيرة، إلى ما يشبه ما شهدته بلدان ”ما يسمى الربيع العربي“.

جاء ذلك في كلمة لسعداني، خلال افتتاح اجتماع للمكتب القيادي للحزب، خصص لدراسة احتجاجات تشهدها مناطق جنوبي البلاد، ضد مشروع حكومي لاستغلال الغاز الصخري.

وقال سعداني ”ما يخيفنا أن يحدث في الجنوب، ماحدث في بلدان ما يسمى الربيع العربي مثل تونس، ليبيا ومصر“ وتابع ”ما يحدث أمر غير عادي ولا بد من طرح سؤال هل هذه التحركات بريئة؟“.

وانتقد سعداني قرار الحكومة بالشروع مباشرة في التنقيب عن الغاز الصخري، بمنطقة عين صالح ”دون تنظيم ندوات وتقديم توضيحات للسكان، لطمأنتهم بشان عدم وجود خطر على حياتهم من هذا المشروع“.

وتابع ”هناك أيضا تهميش في حق سكان الجنوب منذ سنوات، في عدة مجالات، وأنا ابن المنطقة وأعرف ذلك“.

وتشهد محافظات جنوبية في الجزائر احتجاجات منذ ،شهر، للعاطلين عن العمل، كان مركزها مدينة ورقلة، فيما يحتج سكان بمحافظة عين صالح منذ أسبوعين، ضد مشروع حكومي لاستغلال الغاز الصخري؛ بدعوى خطره على البيئة والمياه الجوفية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com