السلطات السودانية: مقتل شخصين في أحداث مدينة السوكي

السلطات السودانية: مقتل شخصين في أحداث مدينة السوكي

المصدر: الأناضول

أعلنت السلطات السودانية، اليوم الإثنين، مقتل مواطن ومنسوب لقوات الدعم السريع في أحداث مدينة ”السوكي“ بولاية ”سنار“، أمس الأحد، نافية حدوث اشتباكات بين قوات الجيش السوداني وقوات الدعم السريع التابعة للجيش.

وقال والي ولاية ”سنار“ المكلف، اللواء أحمد صالح أحمد، إن ”مواطنًا ونظاميًا من قوات الدعم السريع، استشهدا، فيما أصيب 5 من المواطنين، وعنصر من قوات الدعم السريع“، بحسب وكالة الأنباء السودانية (سونا).

ونفى الوالي حدوث اشتباكات بين قوات الجيش وقوات الدعم السريع أثناء الأحداث، أمس الأحد، موضحًا أن الأحداث جاءت نتيجة لتحرك مواطني ”السوكي“ نحو مكتب جهاز الأمن المحروس بقوات الدعم السريع.

وأضاف أن ”حدوث المناوشات أدى إلى إطلاق أعيرة نارية من جانب القوات التي تحرس مكاتب الأمن، ما نتج عنه استشهاد شخصين من الطرفين وإصابة آخرين“.

وأشار إلى أن الحياة عادت لطبيعتها في السوكي، اليوم الإثنين، وكل الأوضاع تحت السيطرة، لافتًا إلى مغادرة المصابين المستشفيات.

والأحد، حمل تجمع المهنيين السودانيين، أبرز مكونات قوى التغيير، السلطات المسؤولية عن مقتل مواطن وإصابة 7 آخرين، على أيدي ما أسماها ”ميليشيات“ في مدينة السوكي بولاية سنار.

وقال حزب المؤتمر السوداني المعارض، الأحد، في بيان، إن ”مواطنين خرجوا في مظاهرات (بمدينة السوكي) منددين بالأفعال القمعية، التي حدثت السبت من ضرب بالسياط، إلا أن قوات الدعم السريع أطلقت الأعيرة النارية، فسقط شهيد وجرحى“.

وتشهد البلاد حالة عدم استقرار في ظل عدم التوصل لاتفاق بين ”المجلس العسكري“ و“قوى إعلان الحرية والتغيير“ التي تقود الاحتجاجات بالبلاد.

وعزلت قيادة الجيش، الرئيس عمر البشير من منصبه، في 11 إبريل الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية، بدأت أواخر العام الماضي، تنديدًا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com