غضب في العراق من اعتداء مسؤول على ضابط أثناء عمله

غضب في العراق من اعتداء مسؤول على ضابط أثناء عمله

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أبدى ناشطون ومدوّنون عراقيون غضبهم واستياءهم من اعتداء محافظ واسط، جميل المياحي، على ضابط في الشرطة أثناء تأديته واجبه عند إحدى نقاط التفتيش.

وأظهر مقطع مصور، متداول عبر منصات التواصل الاجتماعي المياحي وهو يعتدي على ضابط برتبة رائد في سيطرة للقوات الأمنية، قيل إنها بين بغداد والكوت.

والمياحي ينتمي إلى تيار الحكمة المعارض بزعامة عمار الحكيم، وتسلّم منصبه محافظًا لواسط قبل أشهر.

وطالب ناشطون القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي، بمحاسبة المياحي، بسبب ”إساءته للمؤسسة الأمنية العراقية“.

وقال الصحافي كامل الدباغ، إنّ على ”أهالي واسط أن يختاروا بين رجال الأمن أو رجل مستهتر لا يراعي القوانين في عمله“.

وأضاف الدباغ في تعليق على الحادثة:“إذا كان الضابط قد أخطأ فهناك قوانين تحاسبه، أما أن يمد يده عليه أمام الناس فهذا مرفوض، ولا يحق لأحد أن يمد يده على الآخر لأي سبب كان“.

من جهته، قال الإعلامي محمد الكبيسي:“‫محافظ واسط يعتدي على ضابط في إحدى السيطرات، عندما تُفهم المسؤولية على أنها ليست لخدمة الناس بل لغايات في الأنفس ستجد هكذا مناظر بكثرة، وما أكثرها في العراق“.

وعلّقت صفحة ”الخوة النظيفة“ واسعة الانتشار قائلة:“محافظ واسط المدعو محمد المياحي يعتدي على ضابط سيطرة أثناء تأديه واجبه.. نداءٌ عاجل إلى رئيس الوزراء بمحاسبة المحافظ وعلى الفور، لاعتدائه على رجل القانون وإهانة المؤسسة العسكرية“. ولم تصدر وزارة الداخلية العراقية حتى الآن أي توضيح بخصوص الحادثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com