حرق سيارة ضابط إسرائيلي بالقدس

حرق سيارة ضابط إسرائيلي بالقدس

في حادثة أخرى أطلق جندي إسرائيلي عيار ناري من سلاحه أثناء مشاركته ويهودي أخر في شجار مع فلسطينيين في البلدة القديمة بالقدس الشرقية، دون وقوع إصابات.

القدس المحتلة- قالت الشرطة الإسرائيلية، السبت، إن سيارة حارس أمن إسرائيلي احترقت في بلدة سلوان، جنوبي المسجد الأقصى في القدس الشرقية، بعد إلقاء زجاجة حارقة عليها.

وقالت لوبا السمري، المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية، في بيان وصل وكالة الأناضول نسخة منه، إن سيارة لأحد حراس الأمن احترقت بالكامل بعد إلقاء زجاجة حارقة عليها وهي مركونة بالقرب من منزل تقطنه عائلات يهودية في بلدة سلوان في القدس.

وقد تمكن مستوطنون إسرائيليون، على مدى السنوات الماضية من وضع اليد على العديد من المنازل الفلسطينية في بلدة سلوان.

ويقوم حراس أمن تدفع الحكومة الإسرائيلية أجورهم بتوفير الحماية لهذه المنازل والمستوطنين فيها.

وقالت السمري ”تواصل قوات الشرطة بأعمال البحث وراء المنفذين مع الشروع بأعمال الفحص والتحقيق بكافة الملابسات“.

وفي وقت سابق اليوم، أطلق جندي إسرائيلي عيار ناري من سلاحه أثناء مشاركته ويهودي أخر في شجار مع فلسطينيين في البلدة القديمة في القدس الشرقية، مساء اليوم السبت.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية، إنه“ وقع مساء اليوم السبت شجار في حي النصارى في البلدة القديمة في القدس بين أفراد مجموعة من اليهود والعرب ضلع فيه جندي ويهودي بالغ مع 5 من العرب المقدسيين“.

وأضافت ”تخلل الشجار إطلاق عيار ناري واحد من سلاح الجندي دون وقوع أية إصابات بشرية“.

وأشارت السمري إلى انه“تم توقيف جميع المشاركين في الشجار للتحقيق على يد أفراد من الشرطة وحرس الحدود وإحالتهم للتحقيقات ”لافتة إلى أن “ خلفية الشجار غير معروفة ”.

وتشهد الأراضي الفلسطينية خاصة القدس، عدة حوادث مشابهة، في ظل تصاعد لأجواء التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين، جراء عمليات هجومية متبادلة، تترافق مع اقتحامات إسرائيلية متكررة للمسجد الأقصى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com