البيشمركة تحبط هجوما لداعش جنوبي أربيل

البيشمركة تحبط هجوما لداعش جنوبي أربيل

أربيل ـ أحبطت قوات البيشمركة الكردية اليوم السبت هجوما لتنظيم ”داعش“ على بلدة كوير جنوبي مدينة أربيل (شمال) مكبدة التنظيم خسائر بشرية فادحة.

وقال مصدر في قوات البيشمركة إن ”تنظيم داعش شن فجر اليوم هجوما من ثلاث محاور على بلدة الكوير التابعة لقضاء مخمور (65 كلم جنوب اربيل)، استعان فيه لأول مرة بزوارق نهرية فضلا عن مجموعة من الانتحاريين“.

وأضاف ”تم التصدي للهجوم الذي أسفر عن مقتل نحو 30 عنصرا من التنظيم، من بينهم 4 انتحاريين كانوا يحملون أحزمة ناسفة، مع إغراق زورقين نهريين في نهر الزاب الأعلى المحاذي لمركز ناحية الكوير“.

وبحسب المصدر فإن ”عناصر من تنظيم داعش تغلغلت ببعض الاحياء السكنية الغربية لبلدة الكوير وتم تصفيتهم لاحقا، فيما قتل 4 من قوات البيشمركة وأصيب 5 اخرون بجراح متباينة“.

وفي 10 يونيو/ حزيران 2014، سيطر تنظيم داعش على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات شاسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها ”داعش“، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com