الصادق المهدي يطالب بتوحيد القوات المسلحة السودانية

الصادق المهدي يطالب بتوحيد القوات المسلحة السودانية

المصدر: رويترز

قال زعيم المعارضة السودانية، الصادق المهدي، إن على البلاد تجنب التوترات بين قوات الدعم السريع المهيمنة على الأمن في العاصمة الخرطوم، والجيش بأي ثمن، وإلا فإنها تخاطر بمزيدٍ من الاضطرابات في أعقاب انقلاب عسكري في أبريل.

ودعا المهدي، وهو شخصية بارزة في المشهد السياسي السوداني، ورئيس وزراء سابق، القائد العسكري الفريق أول محمد حمدان دقلو، المعروف باسم ”حميدتي“، إلى دمج قوات الدعم السريع التي يقودها في الجيش السوداني؛ لتعزيز الوحدة في صفوف القوات المسلحة.

وقال المهدي، في مقابلة مع ”رويترز“ إنه يجب تسوية أي ”توترات بين مجموعاتنا المسلحة سلميًا“.

وأضاف: ”إما أن يحسمها الناس قتالًا وهو ما سيكون في غاية السوء للسودان، أو يقبلون بعملية مصالحة“.

وتابع المهدي رئيس أكبر أحزب المعارضة في السودان: ”على كل قوانا السياسية أن تركز على ضرورة تحاشي هذه الحرب الأهلية، وكل أشكال الصراع التي يحتمل أن تحدث“.

وقال المهدي في المقابلة التي جرت في فيلته الفسيحة المحاطة بالحدائق في العاصمة، إن المعارضة طرحت فكرة دمج القوات على المجلس العسكري الانتقالي الذي يتولى إدارة شؤون البلاد منذ الإطاحة بالرئيس عمر حسن البشير في أعقاب احتجاجات أطلقت شرارتها أزمة اقتصادية.

يعد حزب الأمة الإسلامي المعتدل الذي يتزعمه المهدي من كيانات المعارضة التي طالبت بالانتقال إلى الحكم المدني في المحادثات التي توقفت مع المجلس العسكري الانتقالي الشهر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com