عودة فعاليات ”الإرباك الليلي“ على حدود غزة

عودة فعاليات ”الإرباك الليلي“ على حدود غزة

المصدر: غزة - إرم نيوز

عادت فعاليات ما يسمى ”الإرباك الليلي“ لحدود قطاع غزة مع إسرائيل، بعد توقف دام لشهور، في مؤشر على تدهور تفاهمات التهدئة بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال، وبعد يوم من توقف الأخير عن تزويد غزة بالسولار اللازم لتشغيل محطة توليد الكهرباء في القطاع.

وتظاهر مئات الشبان على الحدود الشرقية جنوب قطاع غزة، مساء الأربعاء، وأشعلوا الإطارات المطاطية وألقوا قنابل صوتية تجاه جنود الاحتلال المنتشرين على طول الحدود.

وأصيب 3 شبان برصاص الجيش الإسرائيلي، شرق المحافظة الوسطى لقطاع غزة، بعد إلقاء حجارة وإشعال للإطارات في مناطق تجمع جنود إسرائيليين.

وقال موقع ”حدشوت 24“ الإسرائيلي، إن نحو 300 فلسطيني ألقوا قنابل يدوية على جنود الجيش الإسرائيلي في مناطق متفرقة على حدود قطاع غزة، فيما لم تقع إصابات في صفوف الجيش.

وفي سياق متصل، تواصل إطلاق البالونات الحارقة والمفخخة من قطاع غزة صوب المدن والبلدات المحاذية للقطاع، ما أدى لاشتعال أكثر من 19 حريقًا حسب ما ذكرت وسائل إعلام عبرية.

وتبادلت حركة حماس وإسرائيل الاتهامات حول التراجع عن تطبيق تفاهمات التهدئة، حيث اتهمت إسرائيل حماس بالسماح باستمرار إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، فيما حذرت حماس من أن توقف إسرائيل عن تزويد محطة كهرباء غزة بالوقود اللازم ربما يؤدي لانهيار تفاهمات التهدئة.

ومن المقرر أن يزور وفد أمني مصري قطاع غزة وإسرائيل؛ خلال الأيام المقبلة، ضمن محاولة مصرية لاستعادة الهدوء بين غزة وإسرائيل، حيث رعت مصر التفاهمات الأخيرة التي جرت بعد موجة تصعيد عسكري كبيرة، مطلع مايو/ أيار الماضي.