قيادات في ”داعش“ يهربون من الأنبار لسوريا – إرم نيوز‬‎

قيادات في ”داعش“ يهربون من الأنبار لسوريا

قيادات في ”داعش“ يهربون من الأنبار لسوريا

الأنبار(العراق)- قال قائد شرطة محافظة الأنبار غربي العراق، كاظم محمد الفهداوي، إن ”قيادات بتنظيم داعش هربوا مع عائلاتهم من المناطق التي تشهد مواجهات واشتباكات مع القوات الأمنية“ في المحافظة إلى سوريا.

وأوضح الفهداوي، أن ”قيادات تنظيم داعش الذين يحملون الجنسيات العراقية والعربية (الأخرى) بدأوا بالهروب مع عائلات من مناطق التأميم والخمسة كيلو غرب (مدينة) الرمادي (مركز الأنبار) ومناطق السجارية والصوفية شرقا، إضافة إلى منطقة الكرمة ومدينة الفلوجة شرق الرمادي، وكذلك مدن هيت ورواة وعانة والرطبة والقائم غربا“.

ومضى قائلا: ”توجهت هذه القيادات مع عائلاتهم إلى سوريا عن طريق الصحراء الغربية بعد تقدم القوات الأمنية خلال المواجهات في المحافظة“.

ولم يكن بوسع قائد الشرطة تحديد عدد ولا أسماء من يقول إنهم هربوا من الأنبار إلى سوريا.

ولم يتسن التأكد من صحة هذا التصريح من مصدر مستقل، كما أنه لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من ”داعش“؛ جراء القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام، غير أن الأخير يعلن بين الحين والآخر سيطرته على مناطق جديدة في كل من سوريا والعراق رغم ضربات التحالف الغربي – العربي ضده.

ومنذ بداية العام الماضي، تخوض قوات من الجيش العراقي ومقاتلين من العشائر الموالية للحكومة معارك ضارية ضد تنظيم ”داعش“ في أغلب مناطق محافظة الأنبار، ذات الأغلبية السنية، لاستعادة السيطرة على تلك المناطق.

وازدادت وتيرة تلك المعارك بعد سيطرة التنظيم منذ أكثر من 4 أشهر على الأقضية الغربية من المحافظة (هيت، عانة، وراوة، والقائم، والرطبة) إضافة إلى سيطرته على المناطق الشرقية منها (قضاء الفلوجة والكرمة)، كما يسيطر عناصر التنظيم على أجزاء من مدينة الرمادي، وسعى خلال الأسابيع الماضية إلى استكمال سيطرته على المدينة.‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com