مجموعة الأزمات الدولية: الوضع في ليبيا يهدد أمن المنطقة

مجموعة الأزمات الدولية: الوضع في ليبيا يهدد أمن المنطقة

المصدر: إرم ـ من أنس الصبري

حذرت مجموعة الأزمات الدولية ”كريزيس غروب“ من أن انحراف المرحلة الانتقالية في ليبيا، يهدد استقرار وأمن دول المنطقة.

وأوضحت دراسة شاملة نشرت في بروكسل، بشأن أهم التحديات العالمية الحالية، أن الوضع الحالي قد يتسبب في تقسيم ليبيا، ورأت المجموعة التي تعد مرجعية دولية في معاينة السياسة الدولية، أن المرحلة الانتقالية في ليبيا قد انحرفت، وأن مخاطرها الآن باتت تهدّد دول الجوار.

وتابعت أن ليبيا منشطرة بين حكومة ”معترف بها“ دوليا، و مؤتمر وطني في طرابلس ”قابع تحت هيمنة الإسلاميين“، وهي وضعية تسببت في ضعف مؤسسات الدولة وتراجع الثقة فيها، مشيرة إلى أن الاغتيالات السياسية وظهور عمليات عسكرية زادت من حدة التوتر.

وأبرزت أن الصراع يجري تحت خلفية تكالب حول موارد النفط، ومنافسة بين الميليشيات وتدخلات قوى أجنبية.

و حذّرت مجموعة الأزمات الدولية من أن ما يجري في ليبيا يمثل تحديا فعليا، لأنه لا يطال ليبيا فقط، ولكن جيرانها، وأن حالات انعدام الاستقرار تتفشى عدواها في منطقة الساحل، وتأخذ أبعادا إجرامية وإرهابية.

وأشارت إلى أن ”الجنوب الليبي يعتبر خارج نطاق السلطة، وبات ملاذًا للمجموعات المتطرفة“، مؤكدة أن القادة الليبيين غير قادرين على تجنب تصدع البلاد.

وأضاف أن الاستراتيجية السياسة المتبعة في ليبيا، لا تزال غير قادرة على اللحاق بالتحركات العسكرية، الجارية في هذا البلد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com