مسؤولة إسرائيلية تدعو لتطبيق السيادة على 60% من الضفة

مسؤولة إسرائيلية تدعو لتطبيق السيادة على 60% من الضفة

المصدر: الأناضول

دعت مسؤولة إسرائيلية، إلى فرض القانون والسيادة، على المناطق المصنفة ”ج“ وتشكل 60% من مساحة الضفة الغربية، بعد أن اعتبرتها ملكًا للدولة العبرية.

وقالت تسيبي حوتوبيلي، نائبة وزيرالخارجية الإسرائيلي، ”حان الوقت لفرض القانون الإسرائيلي على المناطق ج“، داعية إلى ”استخدام مصطلح  السيادة وليس ”الضم“.

وجاءت أقوال حوتوبيلي، خلال المؤتمر السنوي لصحيفة ”جروزاليم بوست“ الإسرائيلية، المنعقد في ولاية نيويورك الأمريكية ونشرتها الاثنين.

وتقع المناطق (ج) تحت السيطرة الإسرائيلية الكاملة خلافًا للمناطق (أ) الواقعة تحت السيطرة الفلسطينية الكاملة والمناطق (ب) الواقعة تحت السيطرة الأمنية الإسرائيلية، والمدنية الفلسطينية.

وأضافت حوتوبيلي، أن ”استخدام مصطلح الضم ليس صحيحًا، فأنت تضم شيئًا لا يخصك، هذه ليست قصة ضم“، في إشارة  إلى مزاعم اليمين الإسرائيلي الذي يقول إن الضفة الغربية جزء أساسي من إسرائيل.

ويرفض المجتمع الدولي، ضم إسرائيل أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.

وحول ضم المناطق (ج)، أفادت حوتوبيلي، ”يسأل الكثيرون ما هو التالي؟ وما الذي سيحدث وما الذي سيتغير؟ منذ 52 عامًا، كنا نغذي أسطورة الاحتلال، إنها أسطورة، هذا ليس صحيحًا“، منوهة إلى أنه ”حان الوقت لكي نتحرك خطوة بخطوة، دعونا نطبق القانون على المنطقة ج“.

ويطالب الفلسطينيون بالانسحاب الإسرائيلي من الأراضي المحتلة عام 1967، لإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية، وهو ما ترفضه إسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com