صحيفة إسرائيلية: إعادة الجنود الأسرى ضمن شروط جديدة للتهدئة مع غزة – إرم نيوز‬‎

صحيفة إسرائيلية: إعادة الجنود الأسرى ضمن شروط جديدة للتهدئة مع غزة

صحيفة إسرائيلية: إعادة الجنود الأسرى ضمن شروط جديدة للتهدئة مع غزة

المصدر: غزة-إرم نيوز

أكدت صحيفة عبرية مقربة من نتنياهو، أن إسرائيل أبلغت مصر بشروط جديدة، لاستكمال مباحثات التهدئة مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، وتخفيف الحصار المفروض على القطاع، دون أن تبدي أسباب التغير في الموقف الإسرائيلي.

وقالت صحيفة ”إسرائيل اليوم“ العبرية، إن ”إسرائيل لن توافق على أي تسهيلات جديدة لقطاع غزة، إلا بشروط جديدة، من بينها إعادة الجنود الإسرائيليين الأسرى في قطاع غزة، ووقف مسيرات العودة وكل مظاهرها بشكل كامل“.

وبحسب الصحيفة، فإن ”إسرائيل تريد أن تشدد مواقفها تجاه حركة حماس، ولن توافق على أي تسهيلات جديدة لغزة، إلا بعد إعادة جنودها المختطفين، ووقف التظاهرات على حدود القطاع“.

وأضافت الصحيفة، أن ”مدير المخابرات المصرية، عباس كامل، اجتمع مع مسؤولين أمنيين إسرائيليين في تل أبيب، لإبلاغه بشروط إسرائيل الجديدة، لكي يبلغها بدوره لحركة حماس“.

وذكرت الصحيفة، أن من بين الشروط الجديدة التي طرحتها إسرائيل، عدم السماح بإدخال الأموال القطرية لغزة، إلا لصالح المشاريع الإنسانية فقط، وتحت رقابة الأمم المتحدة، مستثنية رواتب موظفي حركة حماس.

وتتهم الفصائل الفلسطينية، إسرائيل بالتباطؤ في تنفيذ استحقاقات التهدئة مع قطاع غزة، ومحاولة التلكؤ في تنفيذ الالتزامات المطلوبة من الجانب الإسرائيلي، كما أن الفصائل كثفت من وتيرة إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، لتحريك جميع الأطراف لممارسة ضغوط أكبر على إسرائيل.

وكان عضو المكتب السياسي لحركة حماس، سهيل الهندي، قد صرح في وقت سابق السبت، أن ”هناك تلكؤًا من قبل الاحتلال الإسرائيلي، فيما يتعلق بالتفاهمات، ورفع الحصار عن قطاع غزة، وأنه في حال استمرار هذا الوضع، ستكون هناك رؤية مشتركة للفصائل من بينها حماس، وهي على استعداد أن تعيد النظر في ملف التفاهمات“.

وتوصلت الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، في السادس من مايو/آيار الماضي لاتفاق وقف لإطلاق نار، بعد تصعيد كبير سقط خلاله قرابة 30 شهيدًا، وقتل فيه 4 إسرائيليين نتيجة قصف الفصائل الفلسطينية لمناطق محيطة بقطاع غزة.

وفي السياق ذاته، قال مسؤول فلسطيني في حركة ”الجهاد الإسلامي“ إن وفدًا من المخابرات المصرية سيزور قطاع غزة قريبًا، لبحث موضوع التهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com