أنصار داعش يقتلون 14 جنديا في ليبيا

أنصار داعش يقتلون 14 جنديا في ليبيا

طرابلس- قالت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا السبت إن أنصار الدولة الإسلامية -التنظيم المتشدد الذي اجتاح مساحات واسعة من أراضي سوريا والعراق- قتلوا 14 جنديا ليبيا في جنوب البلاد.

وفي هجوم منفصل شنت القوات الموالية للحكومة غارات جوية على ميناء مدينة مصراتة الواقعة بغرب ليبيا والمتحالفة مع جماعة تسيطر على العاصمة طرابلس.

ويحتدم القتال بين الجانبين أيضا بالقوات البرية قرب أكبر ميناء نفطي في البلاد في إطار صراع بين قوات موالية لحكومتين متنافستين تتحالف كل منهما مع جماعات مسلحة ساعدت في الاطاحة بمعمر القذافي عام 2011.

وتخشى الدول الغربية وجيران ليبيا من أن تكون الدولة الإسلامية وجماعات أخرى متطرفة تسعى لاستغلال فراغ السلطة في الدولة المنتجة للنفط.

وقالت حكومة عبد الله الثني المعترف بها دوليا إن الدولة الإسلامية اعدمت 14 جنديا على طريق يقع إلى الشمال من سبها المدينة الرئيسية في الجنوب. واضطرت حكومة الثني للانتقال إلى شرق البلاد لآداء مهامها منذ استيلاء جماعة تعرف باسم فجر ليبيا تتحالف مع مصراتة على العاصمة طرابلس في أغسطس آب الماضي.

وأضافت الحكومة في بيان إن أفرادا من الدولة الإسلامية شنوا هجوما أعدموا خلاله 14 جنديا من الجيش الليبي ينتمون إلى كتيبة المشاة 168. ودعت الحكومة المجتمع الدولي إلى رفع حظر مفروض على واردات السلاح كي تتمكن من قتال من وصفتهم بالارهابيين.

وأعلن موقع على الانترنت باسم الدولة الإسلامية في ليبيا المسؤولية عن قتل 12 جنديا في نفس الموقع ونشر صورة تظهر فيما يبدو إعدام أحد الجنود.

وقالت وكالة أنباء مقرها طرابلس إن المجلس الوطني وهو البرلمان المنافس الموجود في طرابلس ندد بقتل الجنود.

وتبذل الدولة الإسلامية محاولات لإيجاد موطيء قدم لها في ليبيا في منطقة درنة بشرق البلاد والتي تحولت إلى معقل للإسلاميين المتطرفين.

وقال قائد القوات الأمريكية في افريقيا الشهر الماضي إن الجيش الأمريكي يراقب جهود الدولة الإسلامية لتدريب بضع مئات من المقاتلين في شرق ليبيا.

ويتهم الثني حكومة طرابلس بالاعتماد على الإسلاميين. وتنفي حكومة طرابلس ذلك وتقول إن الثني مدعوم من ضباط سابقين في جيش القذافي.

وقال صقر الجروشي وهو قائد وحدة للقوات الجوية موالية لحكومة الثني إن طائرات حربية قصفت ميناء مصراتة وكلية للقوات الجوية تقع في غرب المدينة.

وأكدت وكالة أنباء ليبية موالية للحكومة المنافسة في طرابلس الضربات الجوية قائلة إن شخصين جرحا عندما أصابت عدة صواريخ مبنى الميناء بالمدينة الواقع على بعد 200 كيلومتر إلى الشرق من طرابلس.

وقالت قوات موالية للثني في تصريحات منفصلة إنها هاجمت قوة منافسة حاولت قبل ثلاثة أسابيع السيطرة على ميناء السدر أكبر موانئ تصدير النفط في البلاد. وأُغلق ميناء السدر وميناء رأس لانوف النفطيين منذ بدء الاشتباكات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة