المولد النبوي يوحّد خطب الجمعة في الأردن

المولد النبوي يوحّد خطب الجمعة في الأردن

عمان- استهل غالبية خطباء المساجد في الأردن خطبة صلاة الجمعة اليوم بالحديث عن مناقب وخلق النبي محمد صلى الله عليه وسلم الذي يصادف ذكرى مولده يوم غد السبت.

ويأتي تناول المساجد الأردنية في خطبها الحديث عن مناقب الرسول الكريم بعد أن قدمت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في المملكة مقترحاً على موقعها الإلكتروني لخطب المساجد في المملكة بأن تكون عناوين خطبهم اليوم الجمعة ”ذكرى المولد النبوي الشريف“.

ولا تكون خطب صلاة الجمعة في الأردن عادة موحدة ويعود تقديرها وإعدادها إلى الخطيب.

وأكد المقترح الذي قدمته الوزارة على أن الإسلام ”دين الوسطية والاعتدال والسماحة ويرفض جميع أشكال العنف والتطرف والإرهاب“، لافتاً أن ذكرى المولد النبوي الشريف تمر على المسلمين والأمة تعيش ”واقعا مريراً وأحداثاً مؤلمة وتشويهاً للصورة النقية المشرقة للإسلام“.

ورأت الوزارة أن هذا التشويه منبعه إما ”تشدد مفرط أو تهاون مفرط يرافقه جهل في فهم أحكام ديننا الحنيف، وتصدّر بعض الغلاة للحديث باسمه“.

ولفتت إلى أن ”الذكرى العطرة مناسبة لدعوة المسلمين للتمسك بدينهم بوعي وفهم ومعرفة وكما بلغه الرسول الكريم“.

في سياق متصل، دعا قسم الأبحاث والدراسات الإسلامية في جمعية ”الثقافة العربية الإسلامية“ في الأردن(مستقلة)، إلى العمل على إظهار البهجة والسرور لدى الأمة كلما مرت ذكرى المولد النبوي.

واعتبرت الجمعية في بيان أصدرته، أن من ”المصائب العظيمة مخالفة البعض في استحقاق نبينا بأن نفرح بمولده، جاعلين التعبير عن الفرح والسرور بالنبي منكرا وبدعة ضلالة والعياذ بالله، فنقول لهم إن هذا الاحتفال دافعه محبة النبي التي هي من الإيمان“.

وأضافت الجمعية: أن ”الاحتفال بالمولد النبوي أقره كثير من علماء الأمة الذين أجمعت الأخيرة على عدالتهم وألفوا كتباً تأييداً لإحياء الذكرى“، وذكرت بعض أسمائهم مثل ”الحافظ ابن حجر العسقلاني“ و“السخاوي“ و“الحافظ السيوطي“ و“ابن الجوزي“ و“الحافظ ابن دحية الأندلسي“ و“الحافظ ابن الجزري“ و“الحافظ شمس الدين الدمشقي“ وغيرهم.

وكان رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور أصدر بلاغاً رسمياً قبل ثلاثة أيام قرر فيه تعطيل الوزارات والدوائر الرسمية والمؤسسات والهيئات العامة في المملكة، يوم غدٍ السبت، بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، مطالباً بضرورة مساهمة جميع الوزارات والدوائر الرسمية والمؤسسات والهيئات العامة في إبراز المناسبة وإظهارها بما يليق بها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com