تركيا.. أمنيات اللاجئين السوريين لعام 2015

تركيا.. أمنيات اللاجئين السوريين لعام 2015

هاطاي (تركيا)- يأمل اللاجئون السوريون الذين يعيشون في مخيم للاجئين في منطقة ”يايلا داغي“، بولاية هاطاي جنوب تركيا، أن يشهد العام الجديد نهاية لنظام بشار الأسد، والعودة إلى وطنهم.

وعبر اللاجئون الذين يقطنون مخيم ”تاكال“، عن حزنهم لدخولهم العام الجديد، وهم بعيدون عن ديارهم.

وأفاد مصطفى هنودي (63 عاما)، اللاجئ من بلدة ”جنودي“ التابعة لمحافظة إدلب، في تصريح صحافي، بأنه ”قضى ثلاثة أعوام وهو بعيد عن أرض وطنه“، قائلا: ”آمل أن يعود كل اللاجئين إلى أوطانهم في العام الجديد، وأتمنى أن يجلب هذا العام الخير لجميع المسلمين.. إن فرحتي الكبيرة هي رؤية سقوط نظام الأسد“.

من جانبه، أشار جمعة زيتزلي، الذي يقطن المخيم بعد أن ترك محافظة إدلب، إلى أنه ”يعيش في تركيا حياة مريحة،غير أنه لم يفرح لدخول العام الجديد.. هناك الملايين من السوريين يعيشون في وضع بائس في دول عدة“، معرباً عن أمله في أن يلتقي مع أفراد أسرته تحت سقف الوطن.

من جهته، أعرب حمدي داوي (59 عاما)، الذي لجأ إلى تركيا قبل أربعة أعوام مع ستة من أطفاله، عن شكره لتركيا، قائلا: ”تركيا دولة سخية، ضمدت جراحنا واستقبلت المصابين ودفعت مصاريفنا، لذا فنحن ممتنون لها“، داعيا ربه أن ينقذ العالم من ”جميع الطغاة“ في العام الجديد.

ويتوزع اللاجئون السوريون في 16 مخيماً، في عدد من الولايات التركية، إلى جانب ستة مجمعات للمساكن الجاهزة، تقدم فيها مختلف الخدمات، بما فيها الصحية، والتعليمية، ويقدر عدد اللاجئين في المخيمات بحوالي 220 ألف شخص، وفق تقرير صادر عن إدارة الطوارئ والكوارث التركية، نهاية نيسان/ أبريل الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com