العثور على مواد كيماوية لـ“داعش“ جنوب بغداد

العثور على مواد كيماوية لـ“داعش“ جنوب بغداد

المصدر: إرم ـ بغداد من شيماء عبد الواحد

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، عن ضبط مخبأ للأسلحة يحتوي على مواد كيماوية، معبئة بعبوات بلاستيكية محكمة الإغلاق، جنوبي العاصمة بغداد، محذرة من مغبة استخدام الجماعات المتشددة لتلك المواد، في شن عمليات إرهابية بالعراق.

وقالت الوزارة في بيان تلقت شبكة ”إرم“ الإخبارية نسخة منه، إن ”قيادة عمليات بغداد عثرت على كدس من الأسلحة والاعتدة جنوب بغداد، ضمن قاطع مسؤولياتها يحوي على مواد كيمياوية معبئة بعبوات بلاستيكية محكمة الإغلاق“.

وأضافت الوزارة أن ”الكدس يحوي على عبوات ناسفة وصواريخ قاذفة وقنابر هاون وزوارق مطاطية و(TNT) شديدة الانفجار تستخدم لصنع العبوات الناسفة“، محذرة ”من مغبة استخدام الجماعات المتشددة لتلك المواد في شن عمليات إرهابية بالعراق“.

هذا وأقرت الحكومة العراقية، في (10 تموز يوليو 2014) ، بسيطرة تنظيم ”الدولة الإسلامية“ على مستودع سابق للأسلحة الكيماوية في العراق يعود إلى عهد صدام حسين.

وقال السفير العراقي في الأمم المتحدة، محمد علي الحكيم، حينها في في رسالة بعث بها إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون إن ”مجموعات إرهابية مسلحة دخلت إلى موقع المثنى شمال غربي بغداد بعد تجريد الجنود من أسلحتهم“.

وكان تنظيم ”داعش“ المتشدد قد قام بسرقة ”مواد كيماوية“ من شركة الاسمدة شمال مدينة ”بيجي“ بعيد السيطرة عليها في الحادي عشر من حزيران 2014، وأكد شهود عيان من المنطقة أن ”التنظيم توجه بالمواد الكيمياوية المسروقة إلى مدينة الموصل“.

ومازال موضوع الهجوم الكيماوي على إحدى ضواحي دمشق محل جدل، حيث سارعت سوريا وحليفتها إيران، إلى اتهام المعارضة السورية به، فيما وجهت فرنسا وتركيا الاتهام إلى النظام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com