وصول تعزيزات عسكرية إلى ”عين الأسد“ بالأنبار

وصول تعزيزات عسكرية إلى ”عين الأسد“ بالأنبار

الأنبار (العراق) – قال عبد الحكيم الجغيفي، قائمقام قضاء حديثة بمحافظة الأنبار غربي العراق، إن تعزيزات عسكرية وصلت إلى قاعدة ”عين الأسد“ في ناحية البغدادي بمدينة الرمادي مركز المحافظة، للمشاركة بعمليات عسكرية واسعة لتطهير مدينة هيت وقرى الجزيرة من سيطرة تنظيم داعش.

وأضاف الجغيفي، أن ”اللواء وصل عن طريق الجسر الجوي بين بغداد وقاعدة الأسد ويضم 1080 جنديا موزعا على 3 أفواج كل فوج يضم 360 جنديا وكل فوج يضم 3 سرايا وكل سرية تضم 120 جنديا“، مشيرا إلى أن ”اللواء مجهز بالأسلحة والاعتدة وآليات ومعدات“.

من جانب آخر، قال المستشار الأمني لمحافظ الأنبار عزيز خلف الطرموز إن ”مقاتلي العشائر في الرمادي استطاعوا أن يصدوا هجوما هو الثاني من نوعه خلال 48 ساعة الماضية على منطقة البوغانم شرقي الرمادي ما أدى إلى وقوع اشتباكات عنيفة، أسفرت عن مقتل 8 عناصر من داعش واصابة اثنين من مقاتلي العشائر بجروح“.

وأضاف الطرموز، أن ”مقاتلي العشائر استطاعوا أن يتمسكوا بالأرض التي يسيطرون عليها وهروب عناصر داعش بعد تكبدهم خسائر كبيرة“.

ومنذ بداية العام الجاري، تخوض قوات من الجيش العراقي ومقاتلين من العشائر الموالية للحكومة معارك ضارية ضد تنظيم ”داعش“ في أغلب مناطق محافظة الأنبار ذات الأغلبية السنية لاستعادة السيطرة على تلك المناطق.

وازدادت وتيرة تلك المعارك بعد سيطرة التنظيم منذ أكثر من 4 أشهر على الأقضية الغربية من المحافظة (هيت، عانة، وراوة، والقائم، والرطبة) إضافة الى سيطرته على المناطق الشرقية منها (قضاء الفلوجة والكرمة) كما يسيطر عناصر التنظيم على أجزاء من مدينة الرمادي وسعى خلال الأسابيع الماضية لاستكمال سيطرته على المدينة.‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com