داعش يضع 3 شروط للتراجع عن إعدام العسكريين اللبنانيين

داعش يضع 3 شروط للتراجع عن إعدام العسكريين اللبنانيين

بيروت – نقل وسيط في قضية العسكريين اللبنانيين المختطفين لدى تنظيم ”داعش“، في محيط بلدة عرسال المحاذية للحدود السورية، منذ أغسطس/ آب الماضي، اليوم الثلاثاء، 3 مطالب وضعها التنظيم لعدم قتل أي من المختطفين.

وخلال مؤتمر صحفي عقده في مخيم اعتصام أهالي العسكريين، في ساحة رياض الصلح، وسط العاصمة بيروت، قال الوسيط في قضية العسكريين اللبنانيين، الشيخ وسام المصري، إنه التقى، اليوم، خاطفين من ”داعش“، ناقلا عنهم 3 مطالب لعدم قتل أي عسكري مختطف، مشيرا إلى أنهم أخبروه أن ”معركتهم ليست مع الجيش اللبناني وإنما مع حزب الله اللبناني“.

وقال المصري إن ”الخاطفين، طالبوا بتأمين اللاجئين السوريين، عبر إنشاء منطقة عازلة من وادي حميد شمال شرق لبنان، على الحدود السورية، إلى جرد الطفيل على الحدود اللبنانية السورية بجانب عرسال، وصولاً إلى عرسال شرق لبنان، على الحدود مع سوريا“.

وأضاف أن ”المطلب الثاني هو تأمين معدات مشفى طبي مع مستودع أدوية لعلاج المرضى“، لافتا إلى أن المطلب الثالث هو ”إطلاق سراح جميع الأخوات المعتقلات من السجون اللبنانية“.

وأشار المصري إلى أن ”خاطفي العسكريين من الدولة الإسلامية أكدوا أن معركتهم ليست مع الجيش اللبناني، وإنما مع حزب الله“، مشيرا إلى أن ”الدولة الإسلامية تعلن عن وقف قتل العسكريين طالما أن المفاوضات جارية“.

ويعتبر الشيخ وسام المصري، من الوجوه السلفية المعروفة في محيطه الشعبي، وفي أوساط السلفيين في مدينة طرابلس، شمالي لبنان، وكانت تقارير تحدثت، مؤخرا، ونسبت إلى ”جبهة النصرة“ تكليفه من قبلها (عبر وسيط) للتفاوض في ملف العسكريين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com