ألفا جثة استقبلها مستشفى الفلوجة العام 2014‎ – إرم نيوز‬‎

ألفا جثة استقبلها مستشفى الفلوجة العام 2014‎

ألفا جثة استقبلها مستشفى الفلوجة العام 2014‎

الأنبار (العراق) – قال أحمد الشامي، رئيس الأطباء المقيمين في مستشفى الفلوجة العام بمحافظة الأنبار غربي العراق، اليوم الثلاثاء، إن المستشفى استقبل خلال عام 2014، 1956 جثة قتيل و3467 مصاباً بجروح غالبيتهم من الاطفال والنساء بقصف قوات الجيش على مدينة الفلوجة التي يسيطر عليها ”داعش“ منذ مطلع العام.

وأوضح الشامي، أن من بين الجثث 149 امرأة و299 طفلاً، ومن الجرحى 337 امرأة و441 طفلاً.

وأضاف أن القتلى والجرحى سقطوا جميعاً نتيجة قصف قوات الجيش لمنازلهم بالبراميل المتفجرة التي ألقتها الطائرات والصواريخ والمدفعية وقذائف الهاون في مناطق مختلفة من الفلوجة، حسب شهادات الجرحى.

وتابع الشامي، أن الحصيلة التي ذكرها تشمل فقط القتلى والجرحى الذين تم تسجيلهم في سجلات المستشفى، وتم الكشف عليهم من قبل الكادر الطبي للمستشفى والطب العدلي.

وأشار إلى أن مستشفى الفلوجة العام الوحيد العامل حالياً في الفلوجة قصف 35 مرة خلال عام 2014، ومن بينها إلقاء 5 براميل متفجرة عليها آخرها سقط في سبتمبر/ أيلول الماضي على دار الأطباء الملحق بها وأدى إلى تدميره ومقتل 8 أطباء وإصابة 18 آخرين بجروح.

ولفت إلى أن القصف دمر بشكل جزئي أو كلي عدداً من مرافق المستشفى والمباني الملحقة بها مثل دار الأطباء وشعبة القسطرة ومبنى وحدة غسيل الكلية وشعبة الطوارئ وشعبة الصيانة ووحدة معالجة النفايات، إضافة إلى تدمير كلية طب الفلوجة الواقعة ضمن حرم المستشفى.

ولم يتسن التأكد مما ذكره المصدر الطبي من مصدر مستقل، كما لا يتسنى الحصول على تعليق من ”داعش“ على ما ذكر بسبب القيود التي يفرضها على التعامل مع وسائل الإعلام.

ومنذ بداية العام الجاري، تخوض قوات من الجيش العراقي ومقاتلين من العشائر الموالية للحكومة معارك ضارية ضد تنظيم ”داعش“ في مدينتي الفلوجة والرمادي مركز محافظة الأنبار ذات الأغلبية السنية لاستعادة السيطرة على تلك المنطقتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com