السودان يبث اعترافات مطلقي النار على المعتصمين في الخرطوم

السودان يبث اعترافات مطلقي النار على المعتصمين في الخرطوم

المصدر: فريق التحرير

أعلن المجلس العسكري في السودان أنه تم توقيف 15 متهمًا في إطلاق النار وقتل معتصمين بمحيط مقر قيادة الجيش بالعاصمة الخرطوم.

جاء ذلك في لقاء بثه تلفزيون السودان، فجر الأحد، مع لجنة التحقيق التي شكلها المجلس العسكري لحادثة الهجوم على المعتصمين.

وقال المستشار القانوني لهيئة الاستخبارات العسكرية، خالد خضر، إنه تم توقيف 15 متهما، 5 منهم سجلوا اعترافًا قضائيًا.

وأوضح أن التحري ما زال مستمرًا وجارٍ القبض على آخرين شاركوا في إطلاق النار على القوات النظامية والمعتصمين، مضيفًا ”لدينا معلومات أخرى، وسنقدم المتهمين إلى محكمة عادلة“.

من جانبه أوضح اللواء الركن محمد عبد الله مدير إدارة الاستخبارات بقوات الدعم السريع (التابعة للجيش) أن اللجنة بدأت التحقيق منذ الاثنين الماضي، عقب إطلاق النار على المعتصمين وقوات الجيش والدعم السريع.

وأضاف أنه ”تمت إزالة المتاريس في الشوارع البعيدة من محيط مقر الاعتصام أمام قيادة الجيش، ولكن عند الوصول إلى متاريس في شارع النيل والمك نمر تعرضت القوات الحكومية والمعتصمون لإطلاق نار“.

بدوره أشار قائد الحرس الجمهوري، محمد الأمين، إلى أن الموقوفين الـ15  بينهم جنود (دون تحديد).

وعرض التلفزيون الرسمي عددًا من المتهمين وأفاد ”أنها اعترافات لهؤلاء المتهمين وتسجيلات للمشاركين في الهجوم على المعتصمين“.

والسبت، أعلن نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو، المعروف بـ“حميدتي“، القبض على عناصر يتهمها بإطلاق النار على معتصمين قرب مقر قيادة الجيش بالخرطوم.

يشار إلى أن معارضين للمجلس العسكري اتهموا قوات الدعم السريع (التابعة للجيش) بالتورط في أحداث يومي الاثنين والأربعاء، والتي أسفرت عن مقتل 6 معتصمين وإصابة أكثر من 200 آخرين  في محيط الاعتصام بالخرطوم.

ويتهم المعارضون المجلس بمحاولة إنهاء الاعتصام تدريجيًا أو بالقوة، ويؤكدون استمرار حراكهم حتى استجابة العسكر لمطالبهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com