العراق ينفي مغادرة موظفي شركة ”اكسون موبيل“ الأمريكية لأراضيه

العراق ينفي مغادرة موظفي شركة ”اكسون موبيل“ الأمريكية لأراضيه

المصدر: الأناضول

نفت وزارة النفط العراقية، الأربعاء، حدوث إجلاء أو مغادرة لموظفي شركة ”اكسون موبيل“ الأمريكية لمواقع العمل أو للأراضي العراقية.

وقال وكيل الوزارة لشؤون الاستخراج، فياض حسن نعمة، في بيان، إن ”المسؤولين في شركة اكسون موبيل الأمريكية أكدوا عدم إجلاء موظفيهم من حقل غرب القرنة بمحافظة البصرة، كما تردد وتناقلته بعض وسائل الصحافة والإعلام“.

وأضاف أن الموظفين ”يعملون جنبًا إلى جنب مع زملائهم من العراقيين والأجانب في ائتلاف الشركات المقاولة المطورة لحقل غرب القرنة وفق البرنامج المخطط له“.

من جهته، أكد المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد، أن ”الوزارة حريصة على توفير البيئة الأمنية المناسبة لعمل الشركات العالمية والحفاظ على سلامة العاملين فيها“.

وتابع جهاد أن ”الوزارة وبالتنسيق مع الجهات الأمنية تسعى دائمًا إلى تحقيق هذا الهدف“.

كما شدد على أن ”العاملين في الشركات الأمنية لا يواجهون أي مشاكل أمنية أو تهديدات، وأنهم يواصلون العمل لتطوير الحقول النفطية في العراق”.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت السفارة الأمريكية في بغداد أنها تعرضت لتهديدات متزايدة؛ ما دفع وزارة الخارجية الأمريكية لدعوة الموظفين ”غير الأساسيين“ في السفارة ببغداد والقنصلية بأربيل لمغادرة العراق.

والأحد، حذرت سفارة واشنطن لدى بغداد، مواطنيها من ارتفاع حدة التوتر في العراق.

وطلبت السفارة من الأمريكيين عدم السفر إلى العراق، ودعت مواطنيها هناك إلى اليقظة.

والثلاثاء، قال الكابتن بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأمريكي، في بيان، إن بعثة بلاده ”في حالة تأهب قصوى الآن، ونواصل المراقبة عن كثب لأي تهديدات حقيقية أو محتملة وشيكة للقوات الأمريكية في العراق“.

ويشير مراقبون إلى وجود تهديدات متزايدة من جانب القوى المدعومة من إيران ضد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، بما في ذلك العراق وسوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة