القوات السودانية تفرق بالقوة احتجاجًا في الخرطوم

القوات السودانية تفرق بالقوة احتجاجًا في الخرطوم

المصدر: رويترز

أفاد شهود عيان بأن قوات الدعم السريع والشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات المتظاهرين في منطقة الخرطوم بحري، وأزالت الحواجز التي أقاموها في شارع رئيسي بالعاصمة.

ويأتي تفريق المتظاهرين بينما استأنفت المعارضة والمجلس العسكري الانتقالي الحاكم المحادثات المتعثرة بينهما.

وتجمع المحتجون للضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة للمدنيين. وتحركت القوات ضد المتظاهرين بعد أن سدوا طريقًا يؤدي إلى جسر الملك نمر، وهو شريان رئيسي لحركة السير في الخرطوم.

وقال شاهد من رويترز، إن الشرطة المدعومة بقوات الرد السريع فككت المتاريس التي أقامها المحتجون عند مدخل الجسر؛ مما أدى إلى اختناقات مرورية. وفرقت الشرطة أيضًا نحو مائة محتج ولكن لم ترد تقارير عن سقوط قتلى وجرحى.

ويجري تجمع المهنيين السودانيين، الذي يقود المظاهرات التي أدت إلى الإطاحة بالرئيس عمر البشير في 11 أبريل نيسان، مفاوضات مع المجلس العسكري بشأن تشكيل مجلس مدني عسكري مشترك يدير البلاد.

ويطالب المحتجون بتسليم السلطة للمدنيين سريعًا، ويعتصمون أمام وزارة الدفاع في وسط الخرطوم منذ السادس من أبريل نيسان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com