”المجلس العسكري“ ينفي محاولة فض اعتصام الخرطوم بالقوة

”المجلس العسكري“ ينفي محاولة فض اعتصام الخرطوم بالقوة

المصدر: الأناضول

نفى المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الأحد، ما تردد عن محاولة الجيش وقوات نظامية أخرى فض اعتصام العاصمة الخرطوم بالقوة.

ويعتصم آلاف السودانيين، منذ 6 أبريل/ نيسان الماضي، أمام مقر قيادة الجيش؛ للضغط على المجلس لتسليم السلطة لمدنيين في أسرع وقت، في ظل مخاوف من التفاف الجيش على مطالب الحراك الشعبي.

وقال المجلس العسكري، في بيان،: ”نؤكد للمواطنين جميعًا، والمعتصمين على وجه الخصوص، أن ما تناولته وسائل التواصل ووسائل الإعلام بمحاولات فض الاعتصام بالقوة، عار من الصحة تمامًا“.

وأعلنت قوى ”إعلان الحرية والتغيير“، قائدة الحراك الشعبي، الأحد، أن قوات تابعة للاستخبارات العسكرية، وبعض فلول النظام السابق، اعتدت على بعض أفراد اللجان الميدانية المسؤولة عن تأمين مياه الشرب والثلج والطعام للمعتصمين بالميدان.

ومضى المجلس قائلًا: ”أما ما يحدث خارج منطقة الاعتصام فذلك شأن آخر يستوجب الحسم“.

وتابع: ”قامت مجموعات بقفل جزء كبير من شارع النيل وبعض الطرق الأخرى، وهذا الأمر مرفوض تمامًا ويخلق نوعًا من الفوضى والمضايقات، ما يستدعي من الجهات المختصة الحسم اللازم تطبيعًا لحياة المواطنين وحفاظًا على أمنهم وسلامتهم“.

وتصاعدت الأوضاع في محيط مقر الاعتصام، الأحد، وأغلق المعتصمون شارع النيل، أحد الشوارع الرئيسة وسط الخرطوم، لزيادة الضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة لمدنيين، بحسب شهود عيان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com