الجيش العراقي يتسلم أمن غرب الموصل من الحشد الشعبي

الجيش العراقي يتسلم أمن غرب الموصل من الحشد الشعبي

المصدر: الأناضول

قال عضو في البرلمان العراقي عن محافظة نينوى السبت، إن قواتا من الجيش انتشرت في مناطق غرب مدينة الموصل، وتسلمت الملف الأمني في تلك المناطق التي كان يوفر لها الحماية فصيلان من ”الحشد الشعبي“.

وأضاف النائب عبد الرحيم الشمري أن ”قوات من الفرقة 20 في الجيش وصلت إلى مناطق البعاج وتل عبطة والقيران، وهي مناطق معروفة في الجزيرة، لتحل محل قوات الحشد الشعبي، المتمثلة بفصيل وعد الله وفصيل كتائب الإمام علي“.

وكان كريم العبيدي، وهو نقيب في الجيش قد قال الخميس، إن قوات ”الحشد الشعبي انسحبت من مناطق قضاء البعاج وجنوب قضاء سنجار وناحية القيروان، وصولًا إلى  منطقة تل عبطة، وهي مناطق تقع جنوب وجنوب شرق وجنوب غرب قضاء تلعفر غرب الموصل“.

وأفاد الشمري بأن ”وحدات من الفرقة 20 تسلمت الملف الأمني في المناطق التي انسحبت منها قوات الحشد الشعبي“.

وكانت قوات ”الحشد الشعبي“ قد انسحبت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، من مركز قضاء تلعفر غرب الموصل، وسلمت إدارة  الملف الأمني للأجهزة المختصة.

وفي 31 أغسطس/ آب 2017، أعلن رئيس الوزراء العراقي آنذاك، حيدر العبادي، تحرير قضاء تلعفر ومحافظة نينوى بالكامل من سيطرة ”داعش”، لكن لا تزال للتنظيم جيوب يشن منها هجمات من آن إلى آخر، ضمن ”حرب عصابات“ عاد إليها إثر خسارته المناطق التي سيطر عليها، صيف 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة