موريتانيا.. منظمة حقوقية تتضامن مع الكاتب المسيء للرسول

موريتانيا.. منظمة حقوقية تتضامن مع الكاتب المسيء للرسول

المصدر: نواكشوط- من سكينة الطيب

أعلنت حركة ”إيرا“ الحقوقية تضامنها مع كاتب المقال المتهم، بالإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، ورفضها لحكم الاعدام على الشيخ ولد امخيطير، لتكون بذلك المعارض ”العلني“ الوحيد للحكم الصادر حديثاً.

وقالت حركة ”إيرا“ في بيانها ان الكاتب ولد أمخيطير، أنكر أية نية له بالإساءة إلى الرسول في المقال الذي نشره على شبكة التواصل الاجتماعي والذي كان سببا في توقيفه وأبدى ندمه وطلب الصفح وقدم الاعتذار عن كلما قد تفهم منه الإساءة.

واتهمت ”ايرا“ المناهضة للعبودية والتي يحاكم حالياً رئيسها، جهات حكومية بالتلاعب بالمشاعر الدينية للمواطنين، لجعل المتهم عبرة لأفراد الفئات المضطهدة في المجتمع مثل الصناع والعبيد، المطالبة بالحرية والعدالة، ”لأن في ذلك تهديدا للأسس الدينية المزيفة التي تم التأسيس عليها، لتبرير النظرة الدونية والاحتقار الممنهج لفئات من المجتمع والاستغلال الفاحش المسلط على فئات أخرى عبر التاريخ“.

واعتبرت الحركة أن هذه التوبة كفيلة لوحدها، بإسقاط تهمة الردة حسب القانون الموريتاني، وأضافت ”لكن يبدو أن المحكمة لم تعر اهتماما لهذا النص القانونيـ ولا حتى الاعتذار والشعور بالندم الذين أبداهما المتهم أثناء جلسة المحاكمة واختارت بدلا من ذلك الانجرار وراء غرائز ونزوات الحشود المحرضة التي استقبلت بالزغاريد والأفراح الحكم بقتل المتهم“.

وكانت المحكمة الجنائية في نواذيبو، قد حكمت على الكاتب الشيخ ولد امخيطير من شريحة المعلمين (الصناع التقليديين) بالإعدام حدا، وذلك بعد إدانته بالإساءة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم.

وخرجت مسيرات فرح وابتهاج بالحكم المذكورK دعت إلى تنفيذه بشكل سريع في حق المتهم. وحظيت محاكمة الكاتب باهتمام عدة صحف غربية خصوصا في فرنسا وأمريكا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com