السفيرة الأمريكية في بيروت
السفيرة الأمريكية في بيروت السفارة الأمريكية

سفيرة واشنطن في بيروت: نرفض جر لبنان إلى حرب جديدة

أعلنت السفيرة الأمريكية في بيروت دورثي شيا، اليوم الإثنين، عن رفضها لـ"تهديدات" بجر لبنان إلى حرب جديدة، في إشارة إلى المخاوف بسبب التصعيد بين ميليشيات حزب الله اللبناني والقوات الإسرائيلية في جنوب البلاد.

وفي كلمة لها بمناسبة الذكرى الأربعين لتفجير مقرّ مشاة البحرية الأمريكية في بيروت عام 1983، قالت شيا: "نرفض ويرفض الشعب اللبناني تهديدات البعض بجرّ لبنان إلى حرب جديدة".

السفيرة الأمريكية في بيروت دورثي شيا تضع إكليلا من الزهور على النصب التذكاري لضحايا التفجير
السفيرة الأمريكية في بيروت دورثي شيا تضع إكليلا من الزهور على النصب التذكاري لضحايا التفجير

وأضافت: "نحن مستمرون في نبذ أية محاولات لتشكيل المنطقة من خلال الترهيب والعنف والإرهاب"، مؤكدة أن "حديثها ليس عن إيران وحزب الله فقط بل عن حركة حماس الذين يصورون أنفسهم كذبًا على أنهم مقاومة نبيلة، ومن المؤكد أنهم لا يمثلون تطلعات أو قيم الشعب الفلسطيني، ويحاولون حرمان لبنان وشعبه من مستقبلهم المشرق"، على حد قولها.

وأكدت أن التزام الولايات المتحدة "تجاه الشعب اللبناني أقوى بكثير من أي عمل جبان من أعمال العنف أو الإرهاب".

يشار إلى أنه في 23 تشرين الأول/أكتوبر 1983، قتل 241 عسكريًا أمريكيًا وأصيب 128، في انفجار شاحنة مفخخة استهدف مجمعًا سكنيًا في بيروت، كان يستضيف قوة دولية متعددة الجنسيات، كجزء من مجهود دولي لحفظ السلام في البلاد.

وتأتي الذكرى هذا العام، في وقت تشهد فيه غزة أعنف هجوم إسرائيلي، إذ أسفر القصف المتواصل منذ السابع من الشهر الجاري، عن مقتل أكثر من 5 آلاف في القطاع وإصابة 15 ألفاً.

وجاءت الغارات الإسرائيلية رداً على هجوم شنته حركة حماس على مستوطنات قريبة من غزة، وخلف نحو 1400 قتيل وأكثر من 5 آلاف جريح.

ودفع هذا التصعيد ميليشيا حزب الله في جنوب لبنان، إلى استهداف القوات الإسرائيلية، التي ردت بقذائف وغارات جوية؛ ما أسفر عن سقوط قتلى لدى الجانبين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com