والد الطيار الأردني يناشد داعش معاملة ابنه كضيف

والد الطيار الأردني يناشد داعش معاملة ابنه كضيف

عمان- ناشد والد الطيار الأردني، الذي أسره تنظيم الدولة الإسلامية، محتجزيه، معاملة ابنه كـ“ضيف“، معربا عن أمله في أن يلقى معاملة حسنة.

وأسر مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية الطيار معاذ الكساسبة بعد سقوط طائرته الحربية في محافظة الرقة، شمال شرق سوريا، الأربعاء 24 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، وهو أول أسير من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم المتشدد.

وقال صافي الكساسبة، والد الطيار الأسير، في تصريح تلفزيوني، في منزل قريب له في عمان، إن ابنه كان مكلفا بمهمة.

وأضاف ”الآن هو ضيف عند إخوان لنا في سوريا.. جماعة الدولة الإسلامية.. أسالهم بالله وأسألهم بكرامة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم أن يستقبلوه استقبال الضيف وأن يحسنوا إليه“.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية إن ”الأدلة تبين أن الطائرة لم تسقط بنيران تنظيم الدولة الإسلامية“. ولم تكشف القيادة عن طبيعة تلك الأدلة.

ونشرت حسابات موالية لتنظيم الدولة الإسلامية على مواقع التواصل الاجتماعي صورا زعمت أنها للطيار الذي أسره مقاتلو التنظيم وقالت إنه أردني، كما نشرت صورا لما قالت إنها بطاقة هوية عسكرية أردنية.

وأمكن التأكد من صحة الصور من إثنين من أقارب الطيار، حيث قالا في تصريح صحافي إن قائد سلاح الجو الأردني أبلغهما بأسر الطيار الملازم أول معاذ الكساسبة (27 عاما). وأكد الجيش على نحو منفصل اسم الطيار.

والأردن من الدول المشاركة في تحالف تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية ويشارك في قصف أهداف تابعة له في سوريا منذ أيلول/ سبتمبر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com