الخارجية الإسرائيلية تستدعي وتوبخ سفيرة فرنسا

الخارجية الإسرائيلية تستدعي وتوبخ سفيرة فرنسا

المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

استدعت وزارة الخارجية الإسرائيلية، السفيرة الفرنسية هيلين لوغال، وحملتها رسالة توبيخ لحكومة بلادها، وذلك على خلفية تصريحات أدلى بها سفير فرنسا المنتهية ولايته لدى واشنطن، جيرار أرو، وصف خلالها الدولة العبرية بأنها ”دولة فصل عنصري“.

وذكرت صحيفة ”معاريف“ عبر موقعها الإلكتروني، الثلاثاء، أن السفيرة الفرنسية لدى تل أبيب، توجهت إلى مقر وزارة الخارجية بالقدس المحتلة، حيث التقت نائبة مدير عام قسم أوروبا، الدبلوماسية الإسرائيلية روديكا راديان، والتي حملتها الرسالة الاحتجاجية.

ونقلت الصحيفة بيانًا صادرًا عن الخارجية الإسرائيلية جاء فيه أن رسالة التوبيخ التي حملتها السفيرة الفرنسية جاءت عقب تصريحات السفير أرو، والذي عمل في الماضي سفيرًا لبلاده في إسرائيل، وأن الرسالة أعربت عن ”احتجاجها على هذه التصريحات“.

وكان أرو أدلى بحوار لمجلة The Atlantic““ الأمريكية في الأيام الأخيرة، انتقد خلاله ما تسمى بـ“صفقة القرن“ الأمريكية، وأضاف أنه ”كلما دارت مفاوضات بين طرفين في تاريخ البشرية، فرض الأقوى شروطه على الأضعف“، مضيفًا: ”أن صفقة القرن محكوم عليها بالفشل“.

وطبقًا لما أوردته ”معاريف“، فقد ذكر الدبلوماسي الفرنسي أن إسرائيل من النواحي العملية ”دولة أبارتهايد“، ووصف أيضًا صهر الرئيس الأمريكي غاريد كوشنير، والذي يعتبره البعض ”مهندس صفقة القرن“، بأنه ”يفقتر إلى الشجاعة“.

وفي السياق ذاته، نقل موقع ”واللا“ العبري تعليقًا صادرًا عن عضو البرلمان الفرنسي مئير حبيب، نائب رئيس لجنة الخارجية، على استدعاء السفيرة لوغال من قبل الخارجية الإسرائيلية، حيث عبر عن أسفه لتدهور العلاقات بين باريس وتل أبيب.

ونقل الموقع عنه القول، إنه من شهر إلى آخر، تشهد العلاقات تدهورًا على خلفية تصريحات أو مبادرات لا تتناسب وطبيعة العلاقات القائمة بين الجانبين، وهي العلاقات التي وصفها بـ“علاقات الصداقة“، منتقدًا دعوة باريس الأخيرة لتل أبيب، للإفراج عن المخصصات المالية المستقطعة من أموال السلطة الفلسطينية، كما انتقد تصريحات سفير بلاده المنتهية ولايته في واشنطن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة