العفو: الإيزيديات تعرضن للاستغلال الجنسي

العفو: الإيزيديات تعرضن للاستغلال الجنسي

نيويورك – ذكر تقرير لمنظمة العفو الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، أن النساء الإيزيديات في شمال العراق تعرضن للاستغلال الجنسي على يد مقاتلي تنظيم ”داعش“.

وحمل تقرير المنظمة، ومقرها نيويورك، عنوان ”الهروب من الجحيم“، واحتوى على 40 حواراً أجرتها مع نساء وفتيات من المجموعة العرقية التي تعرضت لانتهاكات مقاتلي تنظيم ”داعش“ أو أتباعها أو مع شهود عيان على تلك الوقائع.

وذكر التقرير ”أن هؤلاء النساء تم بيعهن وتقديمهن كهدايا وإجبارهن على الزواج وتعذيبهن وكذلك اغتصابهن“.

وأضاف التقرير أن ”حياة المئات من النساء الإيزيديات يرثى لها، فالكثير ممن تم استخدامهن كسبايا للجنس، كن أطفالاً؛ حيث لم يزيد عمر بعضهن عن عشرة أعوام أو أثنى عشر عاماً“.

وأوضح التقرير أنه تم استخدام واقعات الاغتصاب كأداة للحرب، مشيراً إلى أن بعض النساء والفتيات اللائي تم احتجازهن في سجن تنظيم ”داعش“ أصبحوا يائسات لدرجة أنهن انتحرن.

وقالت ”دوناتيلا روفيرا“ من منظمة العفو الدولية، إن ”الخسائر البدنية والجسدية للعنف الجنسي الرهيب الذي اضطر الضحايا لتحمله، كانت كارثية“.

وطالبت ”روفيرا“ الحكومة الكردية بزيادة مساعيها لتحسين الوضع.

وفي سياق ذي صلة، أعلنت وزارة حقوق الإنسان العراقية، أمس، أن عدد الإيزيديين النازحين بلغ 400 ألف نازح، حسب إحصائية غير نهائية.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن إحصائيات غير نهائية أعدها ديوان أوقاف الديانات المسيحية والإيزيدية والصابئة المندائية (طائفة يتبعون أنبياء بعينهم من بينهم النبي إبراهيم) ووزارة الهجرة والمهجرين، أفادت بأن عدد الإيزيديين النازحين بلغ 400 ألف إيزيدي، بينهم 350 ألف نازح من سنجار (120 كلم غرب الموصل) والقرى المجاورة لها“.

ولفتت الوزارة إلى أن عدد النساء الإيزيديات المفقودات والمختطفات من قبل ”داعش“ بلغ ألفين وخمسمائة امرأة، إضافة إلى مقتل 5 آلاف مواطن إيزيدي، مشيرة إلى أن قرابة 300 إيزيدية مختطفة تم تحريرهن.

وأوضحت الوزارة أن ”منظمات محلية ودولية (لم يسمها) تسعى لإقامة مشروع لفتح مراكز تأهيل خاصة بالإيزيديات المحررات، بهدف إعادة تأهيلهن نفسيا، نتيجة لما تعرضن له من ممارسات وحشية على أيدي المنتسبين لتنظيم ”داعش“.

وسيطر ”داعش“ على معظم أجزاء قضاء سنجار (120 كلم غرب الموصل) والذي تقطنه أغلبية من الأكراد الإيزيديين في 3 أغسطس/ آب المنصرم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com