معارك بين الجيش وفجر ليبيا للسيطرة على موانئ النفط

معارك بين الجيش وفجر ليبيا للسيطرة على موانئ النفط

بنغازي – قال مسؤولون إن طائرات حربية تابعة للحكومة الليبية المعترف بها، هاجمت اليوم الأحد جماعة فجر ليبيا التي تسعى للسيطرة على أكبر ميناءين نفطيين بالبلاد.

وتحركت الجماعة المتحالفة مع حكومة منافسة مقرها في طرابلس، باتجاه الشرق قبل أسبوع، لمحاولة الاستيلاء على موانئ السدر وراس لانوف.

ومنذ ذلك الحين أغلقت الموانئ القريبة، مما أدى الى وقف صادرات تقدر بنحو 300 ألف برميل يوميا.

واضطرت الحكومة المعترف بها بقيادة رئيس الوزراء عبد الله الثني للانتقال إلى الشرق، بعد أن فقدت السيطرة على طرابلس في أغسطس لصالح جماعة فجر ليبيا، قامت بدورها بتعيين إدارة جديدة في العاصمة.

وقال متحدث عسكري في السدر إن قوات موالية للثني، أرسلت طائرات لقصف المقاتلين الذين كانوا يتقدمون على بعد نحو 40 كيلومترا إلى الغرب من السدر، وداخل سرت أيضا.

وتأتي هذه المعركة في إطار صراع أوسع للسيطرة على ليبيا، التي تحوي أراضيها أكبر احتياطيات نفطية في أفريقيا.

وتقتتل جماعات المعارضة السابقة التي ساعدت في الإطاحة بمعمر القذافي من الحكم عام 2011 بدعم من حلف شمال الأطلسي.

وتخشى القوى الغربية من أن يؤدي الصراع إلى تفكيك ليبيا عضو منظمة أوبك.

وكانت منظمة الأمم المتحدة تعتزم إطلاق جولة جديدة من المحادثات، لنزع فتيل الأزمة الأسبوع الماضي، لكن الاشتباكات الأخيرة أجلت المفاوضات ، ولم يحدد بعد موعد ومكان الاجتماع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com