من يملك مفاتيح إنقاذ المصالحة الفلسطينية في الوقت الراهن؟ (فيديو إرم)

من يملك مفاتيح إنقاذ المصالحة الفلسطينية في الوقت الراهن؟ (فيديو إرم)

المصدر: محمد زهران – إرم نيوز

لا تزال المعطيات والعراقيل تقف في وجه المصالحة الفلسطينية، وتمنع الوصول إلى اتفاق واضح لإنهاء الخلاف الممتد منذ سنوات بين حركتي فتح وحماس، رغم المبادرات العديدة التي أقدمت علهيا أطراف إقليمية ودولية وعلى رأسها مصر.

خبراء ومراقبون للوضع الفلسطيني اعتبروا في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أنّ ”الوضع الحالي يحتاج إلى ترتيب أولويات وتقديم إجراءات بناء ثقة لإنقاذ اتفاق القاهرة، وتمكين حكومة الوفاق من لم الشمل“.

ربيع شاهين، المتخصص في الشؤون الدبلوماسية، يلقي باللوم جرّاء التعثر الحالي على عاتق حركة حماس باعتبارها ”المهيمنة على الوضع في قطاع غزة، وتريد فرض أمر واقع وأجندتها السلطوية التي تتسم بالأنانية، ولا تعتد بعدد الضحايا في القطاع على مدار السنوات الماضية“، وفق قوله.

أما طارق فهمي، فاعتبر أن التعثر الحالي يرجع إلى اصطدام البرامج والرؤى، وذهب إلى أنّ الساحة الفلسطينية في هذا التوقيت غير مهيأة لهذه التوافقات، لكنه رأى أن الحاجة الآن ملحة لترتيب أولويات فلسطينية عبر ”تقديم الرئيس الفلسطيني إجراءات بناء ثقة، وعودة حركة حماس إلى البرنامج الوطني الفلسطيني وليس الفكر الفصائلي“.

ومن ناحيته، اعتبر جهاد الحرازين، أستاذ القانون العام والنظم السياسية، أن ”حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة هي من تمتلك مفاتيح اتفاق القاهرة؛ لأنها لم تُمّكن حكومة الوفاق من صلاحياتها، ورغم ذلك هناك موقف متقدم من قبل حركة فتح لإنجاح المصالحة“، على حد تعبيره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com