تقرير عبري: ارتفاع حاد في وتيرة بناء المستوطنات بالضفة الغربية

تقرير عبري: ارتفاع حاد في وتيرة بناء المستوطنات بالضفة الغربية

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

كشفت قناة ”مكان“ التابعة لهيئة البث الإسرائيلي، اليوم الخميس، أن عمليات الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة باتت تسير بوتيرة أسرع من السابق، وفقًا لتقرير رسمي.

ويؤكد تقرير، نشرته دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية، أن عدد الشقق السكنية التي بنتها إسرائيل العام الماضي في مستوطنات الضفة الغربية ارتفع بنسبة 21.5%، قياسًا بعام 2017.

وأوضح التقرير أن عدد الشقق التي شرع الاحتلال الإسرائيلي في بنائها في المناطق الأخرى، باستثناء ما يسمى لواء ”تل أبيب“، انخفض العام الماضي.

ويستدل من المعطيات بأنه في عام 2018 شرع في بناء أكثر من 47 ألف شقة سكنية، ويدل هذا العدد على انخفاض بنسبة 10.4% مقارنة مع عام 2017، إذ وصل عدد الشقق السكنية حينها إلى 52 ألف شقة.

وفيما يتعلق بإنهاء أعمال بناء الشقق السكنية، فقد تم عام 2018 الانتهاء من بناء حوالي 50 ألف شقة سكنية، وهي نسبة تشكل ارتفاعًا بنسبة 3.2% مقارنة مع العام الذي سبقه (2017).

وبحسب معطيات دائرة الإحصاء المركزية في نهاية شهر ديسمبر 2018، فإن نحو 117 ألف شقة سكنية كانت لا تزال قيد الإنشاء.

سياسة الهدم

في المقابل، تشهد مدينة رهط اليوم إضرابًا عامًا، عملًا بقرار المجلس البلدي، احتجاجًا على هدم 6 منازل بزعم أنها شيدت من دون ترخيص في ضاحية العتايقة أمس.

ويشمل الإضراب أيضًا جهاز التربية والتعليم، باستثناء التعليم الخاص، كما تقرر أيضًا عقد جلسة أخرى لمناقشة إمكانية مقاطعة سلطة إسكان البدو بالتعاون مع السلطات المحلية البدوية الأخرى في النقب.

ودعت لجنة المتابعة العليا واللجنة القُطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية واللجان الشعبية في منطقة ”وادي عارة“، المواطنين العرب إلى المشاركة في الوقفة الاحتجاجية ضد هدم المنازل العربية، الخميس، وإلى المشاركة في المظاهرة القُطرية، التي ستنطلق من أمام المجلس المحلي حي الظهرات في ”عرعرة“، يوم الجمعة.

وطالبت الهيئات بـ ”الوقوف في وجه سياسة الحكومة التي تعتمد الهدم بحق بيوتنا حيث اقتحمت القوات الخاصة وآليات الهدم المجنزرة حي خور صقر في قرية ”عرعرة،“ وقامت بهدم 3 منازل. وهو ما اعتبره المواطنون العرب اعتداء يهدف لتنفيذ سياسية الترحيل ويندرج تحت مشروع التطهير العرقي للجماهير العربية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com