ناشط موريتاني يتهم السلطات بمحاولة تصفيته – إرم نيوز‬‎

ناشط موريتاني يتهم السلطات بمحاولة تصفيته

ناشط موريتاني يتهم السلطات بمحاولة تصفيته

المصدر: نواكشوط- من سكينة الطيب

قال الناشط الحقوقي، بيرام ولد اعبيدي، المعتقل حاليا بتهمة إثارة الفوضى ومحاولة إحراق سوق في مسيرة ضد ”العبودية العقارية“ نظمها قبل شهرين جنوب البلاد، إنه تلقى رسائل تهديد من السلطات الموريتانية عبر وسطاء، وكانت إحداها عبر ضابط قريب من الرئيس قال للوسيط إن: ”بيرام لا يمكن التعامل معه، وإننا سوف نقضي عليه“.

وأضاف ولد اعبيدي في حديثه للمحققين، إن التغييرات التي عرفتها الأجهزة الأمنية حملت إليه رسائل جديدة تؤكد أن السلطات تسعى لتصفيته أو محاكمته بجرائم لم يرتكبها.

واعتبر أن السلطات كانت تسعى منذ فترة لاعتقاله، لذلك استغلت فرصة تنظيم قافلة ضد العبودية العقارية لتحقيق هدفها، وأضاف أنه تلقى اتصالات من بعض معاونيه في مدينة روصو التي انطلقت منها القافلة، وكشفوا له عن حجم الانتشار الأمني في المدينة، وأكدوا له وجود ترتيبات ”لاعتقاله وسجنه“.

واتهم ولد اعبيدي، السلطات الأمنية بالتركيز على المنتمين لحركة ”إيرا“ ضمن المشاركين في المسيرة، دون غيرهم من نشطاء المنظمات الأخرى، التي قادت المسيرة أو شاركت فيها.

وقال في التحقيقات التي أجرتها معه السلطات ونشرتها وكالة الأخبار الموريتانية، إن النظام الحالي ورجال الدين والقضاء والأمن منحازين للاستعباد بجميع أشكاله، معتبرا أن هذا الاستهداف يشكل ”محاولة لضرب الطموح الجامح لنخبة شريحة الحراطين، من أجل الانعتاق، والتحرر من العبودية البشرية المنزلي منها وكذا العقاري الزراعي التي ما فتئ القضاء والأمن والحكومة يتسترون عليها، ويحمون كبار المجرمين من مرتكبيها للإفلات من العقوبة والردع“.

ويثير استمرار اعتقال بيرام وهو أشهر ناشط حقوقي بموريتانيا حصل على المركز الثاني في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، غضب المنظمات الحقوقية المحلية والدولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com