الخارجية العراقية تتابع مصير أحد مواطنيها المرجح إصابته بمجزرة نيوزيلندا

الخارجية العراقية تتابع مصير أحد مواطنيها المرجح إصابته بمجزرة نيوزيلندا

المصدر: فريق التحرير

أعلنت وزارة الخارجية العراقية أنّها تتابع مصير أحد مواطنيها المحتمل أن يكون قد أصيب بالحادث الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا، صباح اليوم الجمعة.

وذكر المتحدث الرسمي باسم الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، بتصريح على ”تويتر“، مساء اليوم، أنّ الوزارة ”تتواصل مع المواطنة جنة العمري بشأن مصير ابنها الذي من المحتمل أن يكون قد أصيب في الحادث الإرهابي في نيوزيلندا، وتؤكد متابعتها للوقوف على حالته، ومساعدتها فيما تحتاجه“.

وقُتل 50 شخصًا وأصيب 48 آخرون بجروح بالغة بعدما فتح مسلح النار خلال صلاة الجمعة في مسجدين بنيوزيلندا، في أسوأ حادث إطلاق نار في تاريخ البلاد، والذي وصفته رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن بأنه عمل إرهابي.

وبث مسلح لقطات حية للهجوم على الإنترنت من مسجد في مدينة كرايستشيرش، على غرار عمليات القتل في ألعاب الفيديو بعد أن نشر بيانًا يندد فيه بالمهاجرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com