لبنان يوقف عضوا بـ“علماء المسلمين“ في عرسال – إرم نيوز‬‎

لبنان يوقف عضوا بـ“علماء المسلمين“ في عرسال

لبنان يوقف عضوا بـ“علماء المسلمين“ في عرسال

بيروت- قال مصدر أمني إن الجيش اللبناني أوقف، اليوم الأحد، 5 أشخاص بينهم أحد أعضاء هيئة علماء المسلمين في لبنان، في بلدة عرسال المحاذية للحدود السورية.

وأضاف أن ”حسام الغالي، عضو هيئة العلماء المسلمين في لبنان، كان في طريقه إلى محيط البلدة للقاء مسؤولين في جبهة النصرة، ومحاولة جلب التزام منهم بعدم قتل أي من العسكريين المختطفين لديها أو لدى تنظيم داعش“.

وأشار المصدر إلى أنه ”تم توقيف 4 أشخاص مع الغالي، بعضهم كان يحمل سلاحا، وأحدهم كان يحمل حزاما ناسفا“، على حد قوله.

من جانب آخر، قال مصدر في هيئة العلماء المسلمين في لبنان لـ“الأناضول“ إن ”السوريين (دون بيان عددهم) الذين أوقفهم الجيش مع الغالي كانوا يعملون على إيصاله لمحيط البلدة للقاء مسؤولي النصرة“، مؤكدا أن ”الغالي لم يكن يعلم أن بعضهم يحمل سلاحا أو حزاما ناسفا“.

من ناحيته، قال الجيش في بيان له، اليوم، إن وحداته في بلدة عرسال ”ضبطت سيارة بداخلها خمسة أشخاص، بينهم مطلوبان من التابعية (الجانب) السورية، كانوا في طريقهم جميعاً إلى جرود (محيط) المنطقة“.

وأشار البيان إلى أنه ”قد ضُبط بحوزة أحدهم حزام ناسف، بالإضافة إلى قنبلتين يدويتين وثلاث بنادق حربية وأربع مسدسات وكمية من الذخائر العائدة لها وجهاز اتصال، عثر عليها جميعاً داخل السيارة المذكورة“.

ولفت إلى أن وحدات الجيش ”عملت على تفجير الحزام الناسف، فيما تم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المرجع المختص لإجراء اللازم“.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من جانب الغالي أو أحد مرافقيه حول ما ذكره المصدر الأمني وبيان الجيش اللبناني.

ويخوض الجيش اللبناني حربا ضد ”مجموعات إرهابية“، كان آخر فصولها مطلع شهر أغسطس/ آب الماضي، حيث وقعت اشتباكات عنيفة بين الجيش ومسلحين سوريين، خاصة من تنظيمي ”داعش“ و“جبهة النصرة“، في محيط بلدة عرسال المحاذية للحدود السورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com